سيدي بلعباس : مصالح الأمن توقف موظف تمكن من إختلاس ما يفوق 96 مليون سنتيم من المجمع الصناعي للألبان بتسالة

تمكنت مصالح أمن سيدي بلعباس من إلقاء القبض على موظف إختلس ما يفوق 96 مليون سنتيم من المجمع الصناعي للألبان بتسالة ،وكانت عملية الإختلاس على شكل مراحل قبل أن يتم توقيفه من طرف الفرقة المالية والإقتصادية لأمن ولاية سيدي بلعباس . وقد تمت عملية التوقيف بعد وجود معلومات مؤكدة تعود إلى تاريخ جويلية من العام الجاري ،وتفيد المعلومات بوجود ثغرة مالية على مستوى وحدة الحليب ومشتقاته بتاسالة ولاية سيدي بلعباس ،وقد بينت التحقيقات أن هذا المختلس قد عينه المجمع كموزع لمشتقات الحليب ،وقد كان يتسلم يوميا كميات من منتجات الحليب لتوزيعها على الزبائن ، ليقوم بدفع جزء من مبلغ المبيعات ويحتفظ بالباقي لشخصه ،إلى أن تم إكتشاف فعلته هذه وهذا بعد مراقبة الوثائق الثبوتية ،وقد قدرالمبلغ المحول إلى السادس جويلية بأزيد من 96 مليون سنتيم ، وشمل التحقيق 03 موظفين معنيين إضافة إلى الموظف المعني المدعو(ب،ش) الذي نفى علمه بالثغرة المالية وصرح أن هناك فعلا ديون ملقاة على عاتقه لكنها موجودة لدى الزبائن الذين لم يقوموا بدفعها ،ولكن التحقيقات كشفت أن المعني الذي كلفته الإدارة بتوزيع الحليب ومشتقاته ،وبعد إنتهائه من عملية التوزيع دوما وقبض ثمنها نقدا يرجع إلى الوحدة بالبضاعة المتبقية ،أين يقوم رئيس الأمن بمراقبتها وجردها ثم يكلف رئيس المحطة بوضعها في المخزن وتسليم وصل الإرجاع ،وبعد إنجاز إجراء قضائي ضد الأطراف بتهمة إختلاس أموال من قبل موظف عمومي ،المشاركة وعدم الإبلاغ وتقديم هؤلاء أمام النيابة التي أمرت بإيداع المتهم الحبس ،واستفاد البقية من إستدعاء مباشر لاحقا أمام المحكمة .

قشيح محمد شريف


18 ديسمبر 2011
قراءة 48 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 67
  • 113