بحوالي 110 تجار الجملة للخضر و الفواكه لسيدي بلعباس يرفعون نداءهم الى المسؤولين ويدخلون في إضراب مفتوح

من اجل إيجاد صيغة ملائمة تساعدهم على تخطي العواقب التي تعترض حياتهم التجارية.
لايزال التجار الجملة للخضر والفواكه بولاية سيدي بلعباس، يرفعون انشغالاتهم إلى الجهات الوصية على رأسهم السيد الوالي للنظر في وضعيتهم العالقة مند فترة وإيجاد صيغة ملائمة تساعدهم على تخطي العواقب التي تعترض حياتهم التجارية ، أين دخلوا مند أول أمس في إضراب مفتوح و علقوا لافتة كتب عليها سوق الجملة للخضر و الفواكه في إضراب مفتوح نطالب المساعدة من السلطات بعد أن أودعوا شكوى ممضية من قبل مجموعة من التجار المتضررين الى الجهات الوصية مفادها
الكميات الهائلة من البضائع التي تتداول هنا وهناك بدون خضوعها لأدنى عمليات الرقابة، خاصة في ظل انتشار ظاهرة الأسواق الموازية التي تنشط ليلا ونهارا وما ينجر عنها من مضاربة غير شرعية، عكس هؤلاء التجار الجملة الذي تشتد فيه الرقابة عليهم ، و خضوعهم إلى التزامات وواجبات يفي بها في وقتها المحدد، على غرار دفع الرسوم والضرائب , و عليه يطالب تجار الجملة للخضر والفواكه من المسؤول الأول عن شؤون الولاية، بضرورة تجسيد الوعود التي أطلقت من طرف الجهة المختصة و تطبيق التعليمة التجارية 97 / 39


15 يناير 2012
قراءة 56 مرات

Comments are closed