سيدي بلعباس : إصابة أزيد من 25 فتاة باإلتهابات خطيرة خلال 2011

أكدت مصلحة طب العيون على مستوى المستشفى الجامعي عبد القادر حساني سيدي بلعباس أنها إستقبلت سنة 2011 أكثر من 25 فتاة مصابة بعدة إلتهابات على مستوى العين ، ضف إلى ذلك نقص النظر ,وهذا لأسباب أبرزها إقتناء العدسات اللاصقة بعشوائية أي بدون الرجوع لرأي الطبيب . وصارت ظاهرة اقتناء العدسات اللاصقة تتسبب في أضرار صحية كبيرة ، وأهم الأضرار هذه تخريب شبكة العين و الإنقاص من النظر . وحسب المختصين فإن هذه العدسات اللاصقة عند تعرضها لأشعة الشمس الحارقة فإنها تذوب . وأصبحت الظاهرة إقتناء العدسات موضة تجلب الشباب ، كما أنها صارت سلوكا إجتماعيا , حيت خرجت عن الإطار الطبي ، إلى إستخدامها للزينة والتجميل و التباهي وكذلك التنويع ، حيث أنها متوفرة في الأسواق بألوان مختلفة كما أن سعرها لا يتجاوز1500 دج , وهو ما أدى إلى انتشارها بكثرة ودون الرجوع لرأي الطبيب . وحتى العدسات اللاصقة الخاصة بالتزيين يجب أن تخضع لشروط كالفحص والمراقبة الخاصة بالطبيب ، وهذا للتأكد من تقبل العين لهذه العدسة ، كما أن الراغب في إقتناء العدسة يجب أن يكون له علم بظروف وكيفية إستعمالها . و في الموضوع نفسه فقد أجريت للعديد من الفتيات تدخلات جراحية مستعجلة وهذا لسوء إستخدام العدسات التزيينية والتي تكمل عواقبها الوخيمة إلى فقدان البصر أي الإصابة بالعمى . وفي ظل ذلك ينبغي على المصالح المختصة شن حملات تحسيسية وكذلك محاربة هؤولاء التجار الفوضويين ، وذلك بحجز السلع المضرة بالصحة العمومية , للتذكير فإن هذه العدسات اللاصقة الخاصة بالتزيين متوفرة بكثرة لدى لعديد من التجار الذين يجهلون الإختصاص ، كما أن هؤولاء يروجون هذه العدسات بأثمان منخفضة مقارنة مع أثمانها الحقيقية في الصيدليات ، وهوما يساعد في كثرة الطلب عليها


14 يناير 2012
قراءة 57 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 107
  • 132