سيدي بلعباس : الأحياء الشعبية تعاني نقص الإنارة العمومية

تعرف بعض أحياء مدينة سيدي بلعباس مشكل الأعطاب الكهروبائية على مستوى الأعمدة الكهربائية ، وقد أبدى بعض سكان الأحياء الشعبية غضبهم من هذه الوضعية التي باتوا يعيشونها. ويتهم ممثلي بعض الأحياء كحي عدة بوجلال، حي ميمون، حي سارنة،شوارع عيسات إيدير إلى غير ذلك من المناطق الواقعة بداخل النسيج العمراني لمدينة بلعباس ، مصالح البلدية بالتعامل مع الوضع بسياسة الكيل بمكيالين بالنظر لهرولة مصالح الأشغال العمومية لبلدية بلعباس،وهي مدججة بالوسائل والإمكانيات المادية لإصلاح الأعطاب ،إذا ما تعلق الأمر بعطب على مستوى حي تسكنه شخصية نافدة . وحسب هؤولاء فإن إصلاح عطب كهروبائي داخل بعض الأحياء الشعبية يتطلب ساعات وساعات والعكس إذا ماتعلق بحي راقي بالمدينة .وقد وقفنا على حجم معاناة مواطنين والمصاعب التي باتوا يجدونها إذ يضطر بعضهم لمبارحة مقرات مساكنهم، لتفادي الظلام وتفادي عواقب وخيمة على أرواحهم ، بالنظر للإعتداءات الجسدية التي عادة ما تذهب ضحيتها هذه الفئة والأعداد الهائلة من الكلاب المتشردة التي تجد ضالتها وسط تلك الظروف،وتتوفر بلدية بلعباس على خمس شاحنات تم اقتناؤها خصيصا لإصلاح الأعطاب المتعلقة بالإنارة العمويمة ،كما تجدر الإشارة إلى ابرام مصالح البلدية لاتفاقية مع إحدى الشركات الخاصة لتأدية نفس المهام،منذ فترة زمنية طويلة،وهي الإمكانيات التي تبدو كافية لإنهاء معاناة المواطنين مع إشكالية الإنارة


14 يناير 2012
قراءة 84 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 107
  • 132