سيدي بلعباس : الأطباء النفسانيون غائبون على مستوى بعض وحدات الكشف و المتابعة

سجلت الفحوصات الخاصة بالصحة المدرسية خلال الثلاثي الأول من السنة الدراسية الحالية بالولاية 22 معدل 45 بالمئة من مجموع التلاميد المتمدرسين ، وهذا حسب مصدر موثوق من بيت المديرية الولائية للصحة . وقد تم فحص 23,548 متمدرس وهذا من مجموع 53,584 تلميذ وهذا عبر 14 وحدة صحية مفتوحة على مستوى بعض الإكماليات و الثانويات الواقعة بجل دوائر الولاية . وقد كانت أمراض العيون و ضعف البصر على مستوى وحدات الكشف و المتابعة المدرسية بالولاية خلال الفترة هذه الأكبر من حيث المشاكل الصحية لدى الأطفال المتمدرسين مما يتطلب توزيع 4586 مرهم عيون ، وهذا يدخل في إيطار حملة محاربة داء الرمد الحبيبي ، وتفيد نفس المصادر بأن عدد المصابين بنقص درجة الرؤية قد وصل إلى 450 حالة ، وقد تم توجيه هؤولاء المصابين نحو القيام بالفحوصات اللازمة وهذا على مستوى عيادات متعددة الخدمات والتي ستتكفل بهؤولاء من حيث الجانب الطبي . ومند بداية الموسم الدراسي الحالي سجلت المصالح المختصة 40 حالة لأمراض القلب ، 85 حالة للتبول ، 36 حالة للربو ،25 حالات خاصة بصعوبة التمدرس . وتأكد هذه المصادر أيضا أن مشكل إنعدام أخصائيين نفسانيين تربويين على مستوى بعض وحدات الكشف و المتابعة أصبح يطرح عدة تساؤلات ، وهذا في ظل أي نية للجهات المختصة قصد معالجته .


15 يناير 2012
قراءة 63 مرات

Comments are closed