سيدي بلعباس : المجموعة الولائية للدرك الوطني تسجل إنخفاض في عدد القضايا المعالجة لسنة 2011

كشفت المجموعة الولائية للدرك الوطني في حصيلتها للسنة الماضية، أنها سجلت إنخفاضا في عدد القضايا المعالجة وهذا مقارنة بسنة 2010 وأرجعت ذلك للإنتشار الجيد ميدانيا ، وفي هذا الصدد أكد أصحاب البزة الخضراء أن سنة 2010 عرفت 1602 قضية ومن خلال هذه القضايا تم توقيف 1840 شخص ، فيما سجلت السنة المنصرمة 1179 قضية وتوقيف من خلالها 1433 شخص . أما فيما يخص القضايا المعالجة في إيطار القانون العام فتقول إحصائيات الدرك الوطني بالولاية رقم 22 أن سنة 2011 عرفت 760 قضية وتوقيف من خلال ذلك 805 شخص ، وغلب على هذه القضايا تلك التي تمس الأشخاص والممتلكات أي بنسبة 85 بالمئة، فالأولى ” تمس الأشخاص ” بلغ عدد قضاياها 284 قضية وتم توقيف 351 شخص هذه كلها تشكل 37 بالمئة من مجموع الجرائم المرتكبة في إيطار القانون العام ، أما الثانية ” الممتلكات ” فقد سجلت 365 قضية وتوقيف 270 شخص أي نسبة 48 بالمئة من مجموع الجرائم المرتكبة في إيطار القانون العام . وكانت الجنايات والجنح ضد الأسرة والآداب العامة حاضرة هي كذلك في 2011 حيث سجلت 26 قضية وأوقف من خلال ذلك 46 شخص وتشكل هذه الإحصائية 3.40 من مجموع الجرائم المرتكبة في إيطار القانون العام ، تليها بعد ذلك الجنايات والجنح ضد الأمن العمومي والتي عرفت سنة 2011 في هذا الخصوص تسجيل 22 قضية وتوقيف نتيجة ذلك 65 شخص وتشكل هذه القضايا نسبة تقدر ب 03 بالمئة من مجموع الجرائم المرتكبة في إيطار القانون العام أبرز الجرائم السرقة الموصوفة وتكوين جمعية أشرار. ولم تغب عن سنة 2011 الجرائم المتعلقة بالتزوير ، حيث سجلت 58 قضية بينما تم القبض على 69 شخص ، ويمثل هذا العدد من القضايا المسجلة والأشخاص الموقوفين 08 بالمئة من مجموع الجرائم المرتكبة في إيطار القانون العام . ومن بين القضايا التي تقترن بالجريمة المنظمة ، قضايا التهريب وفي هذا المجال أكدت مصالح الدرك الوطني بولاية بلعباس أن سنة 2011 سجلت بها 21 قضية وأوقفت من خلال ذلك 51 شخص ، وأهم القضايا التهريب ” 06 سيارة خفيفة ، كابل هاتفي 1590 م + 2048 كلغ ، 298236 علبة مفرقعات … ” . وعرفت سنة 2011 47 قضية هجرة غير شرعية وتم توقيف 111 مهاجر غير شرعي أغلبهم من المغرب الشقيق . لم يتوانى رجال الدرك الوطني في محاربة بارونات وتجار المخدرات ، وتقول إحصائيات 2011 بولاية سيدي بلعباس أن رجال الدرك الوطني ألقوا القبض على 97 شخص متورط في المتاجرة بالمخدرات ، وسجلوا 58 قضية في هذا الخصوص أي مايساوي 286.721 كلغ من الكيف المعالج و 504 قرص مهلوس . كما سجلت المصالح الولائية للدرك الوطني عام 2011 مايعادل 32 قضية تزوير سيارات ونتج عن ذلك إيقاف 33 شخص ، كما تم تسجيل 58 قضية تهريب وسرقة المواشي وإيقاف من خلال ذلك 49 متورط . وشن رجال الدرك الوطني عام 2011 مايساوي 20 عملية مداهمة تورط من خلالها 110 أشخاص وأودعوا الحبس وأفرج عن 77 شخص . عرفت ولاية سيدي بلعباس خلال سنة 2011 مايقدر ب 462 حادث مرور وكانت عواقب هذه الحوادث وقوع 62 حادث مميت ، 338 جسماني ، 62 مادي ، كما أدت هذه الحوادث إلى هلاك 75 شخص وجرح 733 آخرين


24 يناير 2012
قراءة 129 مرات

Comments are closed