سيدي بلعباس : مديرأمن ولاية سيدي بلعباس يؤكد على أن سنة 2011 هي سنة الإحتجاجات

أكد مديرأمن ولاية سيدي بلعباس في إجتماعه مع رجال الإعلام والمجتمع المدني ظهيرة أمس على أن سنة 2011 بولاية سيدي بلعباس ميزتها الإحتجاجات الشعبية وسماها بسنة الإحتجاجات ، وقد تعاملت مصالح الأمن مع المحتجين بكل حكمة وتبصر ، ويضيف ذات المسؤول على أن السنة الفارطة شهدت أيضا تراجع سياسة الردع ، وهذا لتفادي أي إنزلاقات ، ولم تشهد كذلك سنة 2011 أي حدث يستحق الأهمية على حد تعبير مدير أمن الولاية . وسجلت ولاية سيدي بلعباس السنة الماضية 3744 قضية تخص القانون العام أنجزت منها 3257 قضية بنسبة نجاح تقدر ب 87.08 بالمئة ، كما زادت نسبة القضايا المنجزة وذلك ب 19 بالمئة كل هذا أدى إلى توقيف 4271 شخص أودع منهم 1202 الحبس وهذا بأمرمن العدالة ، وفي نفس الموضوع سجلت مصالح أمن الولاية 130 حالة سرقة وهذا عن طريق الكسر, أنجزت منها 90 حالة أي بنسبة إنجاز تقدر ب 71.53 بالمئة . أما في مجال مكافحة السموم والمخدرات فسجلت المصلحة المختصة بالولاية في سنة الماضية 94 قضية وقد تم ضبط 05 كلغ من الكيف وحجز 764 قرص مهلوس ، وتورط في هذه القضايا 153 شخص منهم 127 أودعوا الحبس . سنة 2011 على مستوى الولاية سجلت هي الأخرى فيما يتعلق بجانب السلامة المرورية 5135 مخالفة مرورية ترجم ذلك بوقوع 129 حادث وهوما أدى بهلاك 05 أشخاص وجرح 145 شخص ، ولمواجهة هذه الحوادث والتخفيف منها سجلت مصالح الأمن سنة 2011 على مستوى تراب الولاية سحب 1365 رخصة سياقة ، وحجز في المحشر247 مركبة و287 دراجة نارية . أما فيما يخص نشاط المصلحة الولائية للشرطة العامة والتنظيم في سنة 2011 بولاية سيدي بلعباس ، فقد أغلقت 136 محل تجاري نظرا لوجود خروقات كعدم حيازتها على سجلات تجارية وأسباب كثيرة أخرى ، كما تم طرد 143 رعية أجنبية أغلب الرعايا من المغرب الشقيق . وعرف عام 2011 بولاية سيدي بلعباس نشاطا أمنيا لمصالح الشرطة القضائية ، فقد سجلت ذات المصالح 3744 قضية أنجز منها 3257 قضية أي نسبة 87 بالمئة . كما عرفت الولاية رقم 22 خلال السنة الفائتة عدة نشاطات خاصة بالفرقة الإقتصادية والمالية وفي هذا الصدد سجلت وأنجزت 11 قضية أي بنسبة 100 بالمئة ، كما قدر المبلغ ” الضرر المادي ” بحوالي 1.208.766.206.49 دينار جزائري . وتمكنت أيضا مصالح الأمن خلال السنة المنصرمة بولاية سيدي بلعباس من إسترجاع 05 سياراة مسروقة وتوقيف 32 شخص متورط ، كما تم القبض على 16 شخص متهم بتزوير الأوراق النقدية حيث أودع 05 منهم الحبس ، كذلك تم إسترجاع في سنة الإحتجاجات 05 قناطير من النحاس . وفي سياق متصل أكد مدير أمن ولاية سيدي بلعباس في هذا الإجتماع أن سيدي بلعباس ستشهد تحركات لأعوان الأمن قصد الحد من إنتشار نشاط الباعة المتجولين ، كما أكد إستئناف مشروع بناء مصحة جهوية للشرطة ، وبناء نزل الشرطي ، وكذلك تدعيم أقسام الشرطة بأعوان شرطة جدد .


11 يناير 2012
قراءة 192 مرات

Comments are closed