موظفة بمؤسسة الصحة الجوارية لسيدي بلعباس تختلس مبلغ 148 ألف دينار و تزيف القرص المضغوط لمنح المردودية

تمكنت الفرقة الاقتصادية و المالية للشرطة القضائية بسيدي بلعباس من فك خيوط جريمة الاختلاس لمبلغ 148 ألف دج التي كان ضحيتها المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بسيدي بلعباس و توقيف المتهمة الرئيسة في القضية. بناء على معلومات وردت إلى مصالح الفرقة الاقتصادية و المالية للشرطة بسيد ي بلعباس تفيد باكتشاف تزييف في القرص المضغوط الخاص بعملية دفع منحة المردودية لموظفي المؤسسة المذكورة و بناءا على ذلك تم فتح تحقيق. و قد أكد الممثل القانوني للمؤسسة العمومية للصحة الجوارية أن إدارة مؤسسته قد تلقت تقريرا من أمين خزينة المستشفى الجامعي عبد القادر حساني يبلغ فيه عن تزييف القرص المضغوط الخاص بمنحة طبيبة من المؤسسة العمومية الجوارية و تعديل راتبها الشهري و كذا راتب طبيب آخر بالمؤسسة . و من جهتها رفضت إدارة مركز الصكوك البريدية بدائرة السانية ضخ منح الموظفين بسبب نقص المبلغ . و عند سماعها بالخبر قامت المتهمة بضخ المبلغ الناقص في حسابها البريدي مستعينة بزميل لها بوهران الذي سلمته القرص المزيف و طلبت منه تعديله بضخ المبلغ في حسابها الشخصي و من تم قامت بإرجاع القرص المعدل الى مركز الصكوك البريدية بالسانية لتخليص منح الموظفين و ستر الفضيحة. إلا أن التحقيق الأمني توصل إلى معرفة الجانية و تقديمها أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي بلعباس الذي أفرج عنها لحين محاكمتها


29 يناير 2012
قراءة 117 مرات

Comments are closed