حوادث مرور جسمانية مميثة و طرقات جنوب الولاية تشل بسبب تساقط كمية معتبرة من الثلوج خلال 24 ساعة الاخيرة بسيدي بلعباس

عاشت مناطق جنوب ولاية سيدي بلعباس في 48ساعة الأخيرة عزلة تامة بسبب تساقط كميات معتبرة من الثلوج، و شل جميع طرقات الولاية بكاملها حسب مصادر الحماية المدنية كطريق الوطني 94 الرابط بين تلاغ و مرين،الطريق الوطني 13 الرابط بين تلاغ و الضاية، تلاغ و راس الماء و تلاغ و سيدي شعيب، و الطريق الوطني 96 الرابط بين راس الماء و مولاي سليسن، و الطريق الوطني 104 الرابط بين بئر الحمام و راس الماء ، كما كان الشأن أيضا بالنسبة للعديد من الطرقات الولائية على غرار الطريق الولائي 55 الرابط بين سيدي شعيب و الضاية، و الطريق الولائي 17 الرابط بين منطقتي تنيرة و سفيزف.
و قد تم تنصيب خلية أزمة على مستوى مديرية الحماية المدنية للتدخل السريع و إزاحة الثلوج و فتح الطرقات لتسهيل حركة المرور، و التي سجلت العديد من حوادث المرور، التي أدى واحد منها وقع على مستوى الطريق الوطني رقم 92 الرابط بين ولاية سيدي بلعباس و ولاية سعيدة، حيث اصطدمت سيارة خفيفة بحافلة للمسافرين كانت متوجهة الى ولاية ورقلة ، عند منعرج ببلدية وادي سفيون، إلى وفاة سائق السيارة بعين المكان ، و قد أصيب أربعة أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة عندما اصطدمت سيارتين بمدخل قرية بلبوش التابعة لدائرة سفيزف و كذا تسجيل ثلاث جرحى في حالة خطيرة بمنطقة مصطفى بن براهيم في اصطدام بين سيارة من نوع لوجان و كونغو، نقلوا إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى عبد القادر حساني بعاصمة الولاية


5 فبراير 2012
قراءة 517 مرات

Comments are closed