سيدي بلعباس / كهل يضرم النار في جسده أمام مؤسسة سونلغاز برأس الماء

أقدم المدعو (ع،ب)46 سنة القاطن ببلدية رجم دموش على إضرام النار في جسده أصيب على إثرها بحروق من الدرجة الثانية على مستوى الوجه، الرقبة و اليدين و قد تم نقله إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى دائرة تلاغ. و حسب المعلومات فان الكهل قام بإضرام النار في جسده أمام مقر ملحقة سونلغاز لدائرة راس الماء أمام الملا و قد تدخل أعوان الحماية المدنية لإسعافه قبل نقله إلى المستشفى.
و عن الأسباب التي دفعت به إلى القيام بالفعل المشين، فقد أكدت المكلفة بالإعلام لدى سونلغاز أن المؤسسة قد قامت بقطع الكهرباء عن مسكنه بسبب عزوفه عن دفع الديون المترتبة عليه منذ 2007 و أودعت ملفه لدى المحكمة، التي قضت بسنة حبسا غير نافدة و 15 مليون سنتيم. و حسب ذات المصدر فان الزبون دفع المبلغ المحكوم به و اتصل بمصلحة سونلغاز لإعادة الكهرباء غير انه طولب بدفع مبلغ مالي لتجديد ربطه بشبكة الكهرباء حسب ما يقتضيه القانون. و رفضا منه الانصياع، قام الكهل بحرق نفسه. و قد فتحت مصالح الأمنية تحقيقا في الواقعة


14 فبراير 2012
قراءة 83 مرات

Comments are closed