الأنصار المكرة يستقبلون عناصر الفريق بالسب و الشتم في الحصة التدريبية الأولى و يطالبون الرئيس بن عيسى نورالدين تكملة المشوار و تحقيق الصعود

لا يزال الصراع قائم بين الأنصار و عناصر فريق اتحاد بلعباس و أعضاءه على رأسها مدير الشركة الرياضية بن عيسى نورالدين , بعد عودتهم بدون رصيد من مروانة عندما خسر اللقاء بهدف دون رد جعل الضغط يزداد بكثرة, و يبقى يتخوفون اللاعبون من ردة بعض الأنصار التي استقبلتهم بالشتم و السب في أول حصة تدريبية لنهار أمس بملعب 24 فبراير , الذي غاب عنها كل من حمزاوي و بوخاري و المدافع شبانة و الحارس مويات , و قد أخد الحارس زايدي النصيب الأكبر من الانتقادات كادت أن تنتهي إلى عراك جسدي لولا تدخل بعض العقلاء في تلطيف الجو لتعود المياه إلى مجاريها و تواصل كثيبة بن يلس تدريباتها في جو مشحون في غياب المسؤولين الذي لم يظهر عليهم أي أثر , في الوقت الذي أعلن الرئيس الهاوي بن عيسى بغداد انسحابه هو و شقيقه مدير الشركة الرياضية بن عيسى نورالدين قبل أن تقوم مجموعة من الأنصار الاتصال بالرئيس بن عيسى نورالدين مجددا تطلب منه العودة و مواصلة المشوار الى أخره شريطة أن يرتقي الفريق إلى حظيرة الكبار و إلا سيكون مصيره المحاسبة وصل بهم إلى تهديده هو و عائلته بسبب النتائج السلبية التي حققها الفريق في ثلاثة جولات الأخيرة من المرحلة العودة , قبل ثمانية جولات عن نهاية البطولة و الفريق يبقى يحتل الرتبة الثالثة برصيد 34 نقطة لأن النتائج المسجلة حاليا للفرق المطاردة كانت في صالح أبناء المكرة و أمل الصعود يبقى قائم حسب ما صرح به المدرب بن يلس و مساعده سيدي يخلف خير الدين و التفكير في الظفر بكامل الزاد على مولودية بجاية في غياب الأنصار بسبب العقوبة


12 مارس 2012
قراءة 63 مرات

Comments are closed