محكمة الجنايات لسيدي بلعباس تدين المتهمين بالحكم بين سنة الى 06 سنوات سجنا نافدة في قضية سرقة لوحات زيتية و تماتيل من البرونز

نطقت محكمة الجنايات لمجلس قضاء سيدي بلعباس أمس بعقوبة 06 سنوات سجنا نافدة في حق رئيس العصابة المدعو د ع و إدانة المتهم الثاني المدعو ج ع بعقوبة 03 سنوات سجنا نافدة و سنة نافدة للمدعو ب م بتهمة جناية السرقة بتوافر التعدد و الكسر و استحضار مركبة لغرض نقل مسروقات , فيما تم تبرئة المدعويين ح ح و ن ب و أيضا ح م بتهمة جناية إخفاء مسروقة
وقائع القضية تعود الى تلقي يوم 24 سبتمبر 2010 شكوى من طرف الضحية المدعو ط ب لتعرض مسكنه للسرقة و دلك للمرة الثانية ضد مجهولين يوم صلاة الجمعة , و التي سرقت منه عدة لوحات زيتية ثمينة عدد منها يعود الى الحقبة الاستعمارية و استحوذوا أيضا على تماثيل من البروز و اشياء أخرى من جهازي تلفزيون و جهاز استقبال رقمي و كاميرا , و تمكنت مصالح الأمن سيدي بلعباس خلال التحقيق التوصل إلى الكاميرا الرقمية التي كانت ستباع بالطحطاحة بحي الأمير عبد القادر من طرف أحد الأشخاص ما مكن من الكشف عن خيوط الجريمة و التوصل الى المتهم الرئيسي المدعو د ع الدي ضبطت بحوزته بعد المسروقات , كما تم التوصل الى صاحب المركبة من نوع بارتنير التي استخدمت في عملية نقل المسروقات و هو صاحب محل تجاري و قد ضبطت لديه بعض الصور المسروقة من الضحية و قد توسعت التحريات لكشف و التعرف عن بقية المتهمين الذي شاركوا في الجريمة الذي أنكرت التهمة المنسوبة إليهم أمام المحكمة و خلال مراحل التحقيق
لتلتمس النيابة العامة في حق المتهمين الثلاثة المحبوسين كل من رئيس العصابة المدعو د ع و أيضا ج ع بالإضافة الى المدعو ب م عقوبة 10 سنوات سجن نافدة و حكم بالسجن لمدة سنتين نافدتين في حق الأشخاص الثلاثة الغير موقوفين المدعو كل من ح ح و ن ب و المدعو ح م , و بعد المداولة يتم النطق بالحكم السالف الذكر


26 مارس 2012
قراءة 89 مرات

Comments are closed