أنصار المكرة يستعدون لغزو مدرجات ملعب 24 فبراير يوم غد الجمعة و الإحتفال بالصعود الفريق الى حظيرة الكبار

يستعد أنصار اتحاد بلعباس إلى غزو مدرجات ملعب 24 فبراير يوم غد الجمعة في اللقاء الأخير من البطولة التي ستجمعه ضد فريق اتحاد عنابة و هو اللقاء من اجل الترسيم النهائي لفريق المكرة إلى حظيرة الكبار بفوزه ضد بونة و القيام بالاحتفال بعد انتظار دام قرابة 19 سنة و المنافسة الشرسة التي عرفها الفريق خلال الجولات الأخيرة و بالأخص ضد الملاحق مولودية بجاية الذي تفوق عليه في الجولة الأخيرة بعد أن خسر الموب ضد المحمدية بهدف دون رد و تعادل أبناء المكرة ضد أولمبي المدية بنتيجة 2 – 2 في الجولة الأخيرة
عناصر اتحاد بلعباس دخلت عشية البارحة في تربص قصير بنزل الجزائر الكائن مقره بوسط المدينة و الإستعداد النفسي للقاء الغد ضد اتحاد عنابة من أجل الفوز و لا بديل عنه لظفر بالمرتبة الثالثة المؤهلة الى حظيرة الكبار و حتى شوارع العاصمة الولاية لسيدي بلعباس زينت بأعلام الفريق و غلب عليها اللون الأخضر و الأحمر للاحتفال التاريخي و احتمال كبير أن تتدفق على مدرجات الملعب حوالي 60 ألف مناصر لمشاهدة المباراة و مؤازرة رفقاء حميش من أجل الفوز و الصعود


26 أبريل 2012
قراءة 186 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 23
  • 123