الأنصار المكرة تعيش على أجواء الاحتفالات بالصعود و ذكريات أم درمان تعود ادا فاز عشية اليوم ضد اتحاد عنابة

لا تزال التحضيرات للاحتفال بصعود فريق اتحاد بلعباس إلى حظيرة الكبار متواصلة و تكتمل عشية اليوم الجمعة ادا فاز على نظيره اتحاد عنابة برسم الجولة الأخيرة , أين يرتقب حوالي 60 ألف مناصر سيغزو مدرجات ملعب 24 فبراير في مباراة الحذر مطلوب و الفوز ضروري من أجل ضمان الرتبة الثالثة و الارتقاء بصفة رسمية و نهائية إلى القسم الوطني الأول بعد انتظار دام قرابة 19 سنة , و محتوم عليه التخطي ملاحقه مولودية بجاية التي ستستقبل فريق أولمبي المدية
فريق اتحاد بلعباس سيسعى اليوم الى الظفر بالنقاط الثلاثة و لا بديل عن الفوز المدعم بأنصاره و بمعنويات مرتفعة لعناصره التي ستدخل بالتشكيلة المكتملة باستثناء الحارس زايدي مصطفى الذي يعاني من إصابة و سيخلفه الحارس البديل مويات و ينتظر الآلاف من الأنصار المكرة هز شباك الخصم اتحاد عنابة والفوز باللقاء الموسم الدي أرجعنا الى يوم 08 ماي 1970 لما تقابل فريق اتحاد بلعباس بنظيره حمراء عنابة بملعب الإخوة الثلاثة عماروش و كان على الفريق العباسي الفوز حتى لا يسقط و التعادل يكفي الزوار عنابة و لكن إرادة عناصر بلعباس صنعت الفارق و فازت بنتيجة 2 – 1 بفضل هدفي عمار و عبدي الجيلالي برغم أن الزوار كانوا سباقين في التهديف و تضمن البقاء في حظيرة الكبار تحت رئاسة المرحوم حساني عبد القادر , و هو السيناريو الذي يتمناه و يتكرر عشية اليوم بالفوز و الصعود الى حظيرة الكبار


27 أبريل 2012
قراءة 118 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 68
  • 111