رجل الأعمال و شقيق الرئيس السوسطارة حداد أحمد يوافق على تموين و إعانة فريق اتحاد بلعباس برفقة حسناوي دون الدخول كشريك في الشركة الرياضية

تأكد بشكل رسمي ان أطراف من سيدي بلعباس اقتنعت الرجل الأعمال و مسؤول مقاولات بجنوب ولاية سيدي بلعباس حداد احمد شقيق الرئيس السوسطارة الدخول كشريك في الشركة الرياضية لفريق اتحاد بلعباس و لكنه قبل مساعدة الفريق فقط لأن ظروفه لا تساعده على دلك في الوقت الحالي و بإعانتهم بمبلغ مالي معتبر بدون إفصاح عن القيمة المالية الذي سيدفعها للنادي كمرحلة الأولى من أجل ضمان انطلاقة جيدة و تسديد مستحقات اللاعبين التي تدين بمبلغ مالي يقدر بمليار و 300 مليون سنتيم حسب تعبير الرئيس الهاوي بن عيسى بغداد , نفس الشيئ بالنسبة للرئيس الأسبق السيد حسناوي بدوره هو أيضا وافق على الوقوف مع الفريق في محنته , و حل مشكل الأزمة المالية حتى لا تعترضه صفقة السوق اللاعبين و استقدام عناصر جديدة تليق بسمعة الفريق العباسي في حظيرة الكبار للموسم 2012 / 2013 , في الوقت الدي تسعى أطراف من إدارة اتحاد بلعباس إلى إقناع مؤسسة هنكل المختصة في صناعة المواد التنظيف الكائن مقرها بالعاصمة على إبرام عقد السبوسنور .
و في نفس السياق وجها رجل الأعمال و السيناتير السيد ابراهيم بوتخيل نداء إلى كافة المتعاملين الاقتصاديين و المقاولين ولاية سيدي بلعباس في بيان له و أيضا عبر الإذاعة المحلية على ضرورة الالتفات نحو فريق اتحاد بلعباس الذي يعيش أزمة مالية محضة بعد رحيل الرئيس الهاوي بن عيسى بغداد , بتدعيم النادي ماليا و جعل الفريق في أحسن الرواق يليق بسمعة النادي العريق الذي تأسس عام 1933 و تقمص ألوانه نخبة من اللاعبين الكبار كحينية , مبارك , المرحوم بوطارق , دريد , عمار و تلمساني و غيرهم من اللاعبين و المدربين زوبا و رويعي , دوساس , عبدي مشري ….. و غيرته على فريق اتحاد بلعباس دفعت السيناتير إبراهيم يوجه نداءه الى المقاولين الذي يزيد عددهم أكثر من 500 مقاول من أجل إعانة الفريق المقبل على بطولة احترافية الأولى في حظيرة الكبار للموسم 2012 / 2013 الذي غاب عنها قرابة 19 سنة و الفريق في القسم الثاني باستثناء موسم واحد في البطولة ما بين الجهات في عهدة الرئيس بن عيسى و عاد خلال الموسم الى القسم الثاني بالصيغة الجديدة
فيما تبقى بلعباس أنفو الإخبارية تترصد الجديد عن فريق اتحاد بلعباس من أجل تنوير الرأي العام و محبي الفريق لنقل كل كبيرة و صغيرة


30 مايو 2012
قراءة 203 مرات

Comments are closed