الصحفي و منشط إذاعة الباهية وهران جلول جدي في ذمة الله

توفي عشية البارحة الأربعاء على الساعة التاسعة و نصف مساءا بمنزله الصحفي و منشط إذاعة الباهية وهران السيد جلول جدي عن عمر يناهز 56 سنة بسكتة قلبية أسقطته ميتا بحي السوريكور أب لسبعة أولاد , وفاته كان له تأثير كبير على الأسرة الإعلامية خاصة و أنه يعد من بين قدماء الصحفيين و الذي عمل بالمسرح الجهوي لسيدي بلعباس في بداية مشواره المهني قبل أن يلتحق بالإذاعة الجزائرية القناة الأولى كمنشط و بعدها بالإذاعة الباهية وهران و مراسل صحفي بجريدتي الشعب و الجمهورية
كما ندعو كل الذين عرفوا الفقيد التضرع لله و الدعاء له بالمغفرة و الرحمة و أن يجعل الله قبره روضة من رياض الجنة
انا لله و انا إليه راجعون


21 يونيو 2012
قراءة 189 مرات

Comments are closed