المنتخب الوطني الجزائري ينهزم في اللقاء الثاني من تصفيات كأس العالم بالبرازيل 2014 ضد المنتخب المالي ببوركينافاسو بنتيجة 2 – 1

انهزم عشية الأحد المنتخب الوطني الجزائري في اللقاء الثاني له من المجموعة الثامنة من تصفيات كأس العالم بالبرازيل 2014 ضد المنتخب المالي بالعاصمة واقادوقو لبوركينافاسو بنتيجة 2 – 1 البلد المحايد , و كان المنتخب الوطني الجزائري سباق في التهديف عن طريق مهاجم شباب بلوزداد سليماني في الدقيقة السادسة بعد خطأ من الحارس المالي و تلتها محاولات عديدة للمنتخب الجزائري عن طريق سليماني و فيغولي لكن بدون جدوى و في الدقيقة 29 المنتخب المالي يعدل النتيجة عن طريق نداي ماميدو , و يضغط على دفاع الحارس رايس مبولحي في الربع الساعة الأخيرة من الشوط الأول هدا الأخير الحارس الجزائري مبولحي أنقذ العديد من محاولات المنتخب المالي الى ان أعلن الحكم من جنوب إفريقيا نهاية المرحلة بالتعادل هدف لمثله
الشوط الثاني كان مغايرا عن سابقته و تراجع مستوى المنتخب الوطني الجزائري تاركا المجال و المبادرة لفريق المنتخب المالي , هؤلاء استحوذوا على المستطيل و سيطروا على مجريات المرحلة الثانية أين فرضوا ضغط كبير على دفاع المنتخب الجزائري و عان رفقاء كارل مجاني في العديد من محاولات الماليين و تكللت واحدة منها بالهدف الثاني عن طريق مايغا في الدقيقة 81 و رغم التغييرات التي أحدثها المدرب الوطني حليلوزيتش بدخول بوعزة مكان بودبوز و جبور مكان مصباح و سوداني مكان فيغولي بإعتماده على الهجوم و لكن النتيجة بقيت على حالها بتفوق المنتخب المالي بنتيجة 2 – 1 و هو الفوز الأول للمنتخب المالي في التصفيات بعد انهزامه الأول بالبنين بهدف لصفر يتقاسم الرتبة مع المنتخب الجزائري بثلاثة نقاط , بينما المتصدر المجموعة المنتخب البنين عاد بالتعادل ضد رواندا و كان سباق في التهديف في الدقيقة 76 قبل أن يعدل منتخب رواندا النتيجة في الدقيقة الأخيرة من المباراة و بالتالي المنتخب البنين في الصدارة بأربعة نقاط و المنتخب الجزائري و المالي يتقاسمان الرتبة الثانية بثلاثة نقاط و المنتخب رواندا في المرتبة الأخيرة برصيد نقطة واحدة
للتذكير ان مباراة المنتخب الجزائري ضد المنتخب المالي التي لعبت في بلد محايد ببوركينافاسو أظهرت للمدرب الصربي حليلوزيتش ان عناصره ارتكبت أخطاء كثيرة على مستوى دفاع المنتخب الجزائري خاصة في المراقبة و الأهداف التي سجلت عليه كانت ناجمة من سوء المراقبة و حتى وسط ميدان المنتخب الوطني و لاعب سوشو بودبوز ارتكب أخطاء بسبب مزايدته في المراوغات على غرار التعب الذي نال من عناصر الفريق الوطني في الشوط الثاني بسبب ارتفاع درجة الحرارة و الرطوبة ببوركينافاسو , و تصبح الخسارة التاسعة الرسمية في مشوار المنتخب الجزائري ضد المنتخب المالي و الأولى بين الفريقان في التصفيات كأس العالم , و كان أخر الفوز لفريقنا الوطني الجزائري من مجموع تسعة انتصارات في نهائيات كأس إفريقيا بأنغولا 2010 بنتيجة هدف دون رد من توقيع المدافع حليش


10 يونيو 2012
قراءة 94 مرات

Comments are closed