بحوالي 30 مليون دينار تكبدتها مؤسسة أيني لسيدي بلعباس نتيجة إضراب عمالها خلال اليومين الاخيرين

كشف مدير العام للمؤسسة الوطنية للصناعات الالكترونية ايني بسيدي بلعباس عن تكبد خسارة مالية قدرت ب 30 مليون دج خلال اليومين الأخيرين وذلك بسبب الإضراب الذي شنه عمالها حيث قاموا بتجميد كل وحداتها. لإجبار الإدارة على تنحية الأمين العام لنقابة المؤسسة انتهت عهدته منذ سنة 2007 و ما زال ينشط دون وجه حق و يسير المؤسسة حسب رغباته ،
و من جهتها أودعت المديرية العامة لمؤسسة أيني شكوى لدى وكيل الجمهورية ضد المضربين بتهمة الإضراب الغير قانوني المؤدي الى عرقلة السير الحسن للمؤسسة و خصم من مرتباتهم
ومن جهتها فندت المديرية العامة لمؤسسة أيني في بيان لها ان تكون النقابة قد استوفت عهدتها و إنما تنشط بكل شرعية، مؤكدة ان تنحية الأمين العام للنقابة ليس من اختصاص المديرية العامة للمؤسسة و لا من صلاحية المدير العام لايني , و يضيف انه تم اتخاذ كل الإجراءات القانونية لوضع حد للإضراب الغير قانوني و إطلاق وحداتها الإنتاجية لمنع مزيد من الخسائر المادية للمؤسسة.


2 يونيو 2012
قراءة 81 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 76
  • 123