محكمة الجنايات لسيدي بلعباس تدين المتهم بسنة سجنا نافدة بتهمة تشجيع جماعة إرهابية بتيغاليمات و البراءة للبقية

نطقت أمس الثلاثاء محكمة الجنايات لمجلس قضاء سيدي بلعباس حكم بسنة سجنا نافذة في حق المدعو (ب،م) 31 سنة بتهمة تشجيع و إسناد جماعة إرهابية مسلحة، فيما برأت المدعوين (ز،ع) ،(خ،ع) ،(غ،ب) ، ابنه (غ،س) ، و ابنته (غ،ز)، ( ع،س) ،(ب،ج) ، و (ح،ق)، عضو بجماعة الإخوان المسلمين سابقا و الدي كان محكوم عليه ب13سنة سجنا .
الوقائع عاشتها بلدية تيغاليمات بالجنوب الولائي لسيدي بلعباس سنة 2009 حيث وردت الى مصالح الدرك الوطني للمنطقة معلومات، تفيد بتورط المتهمين في دعم و إسناد الإرهابيين اللذين كانوا ينشطون بجنوب الولاية ، و قد تم ضبط أرقام مشتبه فيها ضمن ذاكرة هواتفهم. أمام المحكمة أنكر المتهم
(ب،م) ، علاقته بدعم الارهاب و أنه لا يعرف أي أحد من المنطقة، نافيا ما صرح به أمام الضبطية القضائية فيما يتعلق بقدوم مجموعة مسلحة إلى المزرعة التي يملكها مع عائلته و أخذ أحدهم لرقمه و من ثم هاتفه، طالبا مجموعة برانيس و مبلغ30 ألف دينار، و اكد ان هاتفه ضاع و أن تصريحاته السابقة ملفقة ضده رغم أن الخبرة أكدت وقوع إتصالات من خطه ، و اختلفت روايات البقية حول اتصال أحد الارهابيين بهواتفهم على غرار (غ،ب) 60 سنة و الذي صرح أمام هيئة القضاة أنه يملك هاتفا نقالا لا يستخدمه أبدا و ليس لديه أية علاقات مع أي أحد و ذكر أن محيطه العائلي يستخدم الهاتف على غرار ابنه القاصر (غ،س) يستخدمه من حين لآخر، و كذلك إبنته (غ،ز) و لم ينفي أن يكون أحد أبنائه ضمن جماعة مسلحة و الذي توارى عن الأنظار منذ سنة 2009 ، بينما اعترفت الفتاة صراحة أنها حاولت الاتصال للطمأنينة على أخيها في الرقم المكشوف عنه لكنها لم تجد سوى ردودا سلبية على أنه خاطئ . في تدخلاتها طالبت النيابة العامة بتسليط عقوبة 10 سنوات في حق المتهمين و 5 سنوات في حق القاصرين غ س و ع س . و بعد المداولة يتم النطق بالحكم السالف الذكر


6 يونيو 2012
قراءة 79 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 75
  • 123