إخماد أكبر حريق شهدته الولاية سيدي بلعباس ببلدية سيدي علي بن يوب

تسبب في تلف مساحة 70 هكتار من الغابات و 50 هكتار من المحاصيل

استطاع عناصر الحماية المدنية و أعوان مديرية الغابات من إخماد أكبر حريق شهدته الولاية منذ بداية الصائفة . هذا الحريق الذي تسبب في تلف 70 هكتار من المحاصيل الزراعية و 100 حزمة تبن بإحدى الأراضي الفلاحية ببلدية سيدي علي بن يوب و امتدت ألسنة النيران الى غابة ملكين المجاورة للقطعة الزراعية ، حيث أتلفت 50 هكتارا من الأشجار و الصنوبر الحلبي . و نسبة إلى مصادر عليمة فإن بداية الحريق كانت بسبب حاصدة قديمة نشبت عنها شرارة كهربائية ، و ما زاد من تفاقم الوضع عدم اتخاذ صاحب القطعة الأرضية تدابير وقائية بغرض التدخل السريع للإحاطة بالنيران، خاصة توفير نقاط للماء . و حسب ذات المصدر فان صعوبة المسالك أخرت تدخل أعوان الحماية المدنية و الغابات، و أضاف ان مصالحه قد سجلت منذ بداية فصل الحرارة ، 21 حريق تسبب في إتلاف 185 هكتارا بين محاصيل زراعية و أشجار غابية ، من بينها إتلاف 30 هكتار بغابة عين قرية بنت السلطان الواقعة ببلدية واد تاوريرة بأقصى الجنوب الولائي.


12 يوليو 2012
قراءة 132 مرات

Comments are closed