شاب رضوان يصنع الحدث و الزهوانية تشعل و تلهب الجميع في السهرة الإختتامية لمهرجان الراي بسيدي بلعباس

اختتمت البارحة الطبعة الخامسة لمهرجان الثقافي الوطني لأغنية الراي بسيدي بلعباس في ساعة متأخرة بملعب البلدي الإخوة عماروش و أمام إقبال كبير من الجمهور العباسي و محبي الأغنية الريوية , السهرة بدأتها بفرقة راينا راي تحت قيادة لطفي عطار بألة القيطار و ساكسونيت دحمان بعدما أدت أشهر أغانيها التي رددها معها الجمهور , ليلهب فيما بعد شاب رضوان مدرجات ملعب عماروش بأغنية أنت حبة نميريك التي فتحت له الشهرة و أغاني أخرى قبل أن يودع الخشبة بأغنية المرحوم حسني لا ما تبكيش قولي ذا مكتوبي , حتى مشاركة الشيخ نعام و الفنان توفيق الندرومي و الشاب أنور في السهرة الإختتامية لم تكن لها تأثير فعال و رغم دلك تجاوب معهم الجمهور, إلا أن الزهوانية كالعادة عرفت كيف تشعل و تلهب الجميع بأسلوبها المميز على الخشبة مؤدية أحلى ما غنته سابقا و لكن عرفت كيف تسجل بصماتها في تلك الطبعة التي تبقى نجمة بدون منازع على غرار شاب مامي الذي افتتح المهرجان .
الطبعة الخامسة انتهت بمشاركة العديد من الفنانين بحوالي 65 فنان من الفن الرايوي و على مدار 06 أيام كانت استثنائية تتزامن مع احتفالات الذكرى الخمسينية لعيد الاستقلال خيبت أمال الجميع و محبي أغنية الراي بعد أن إقتصرت مشاركة هؤلاء الفنانين سوى بألبوماتهم القديمة دون تمييز باستثناء إقبال الكبير من الجمهور في كل سهرة ومع تواجد حوالي 500 شرطي لتغطية فعاليات المهرجان الثقافي لأغنية الراي بسيدي بلعباس


8 يوليو 2012
قراءة 907 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 67
  • 113