اتحاد بلعباس 0 – شبيبة بجاية 1 / بحاري و زملائه في عطلة و بوعلي محل انتقادات

 

خسر عشية   اليوم  عناصر المكرة مباراته الثانية  له و  الأولى على القواعد  من الجولة  الثانية  لرابطة المحترفة الأولى ضد فريق شبيبة بجاية بنتيجة هدف  دون رد    امام جمهور فاق عددهم 25 ألف   متفرج  بملعب 24 فبراير  خرج غير راضي  بالنتيجة   في غياب كل  من حميش و حمزاوي  الذي عاقبهما  المدرب بوعلي  بسبب   تأخرهما  عن التدريبات و كذا  غياب عباس  عيساوي  عن  اللقاء الذي أداره عبيد شارف  بمساعدة  كل من بوفلفل  و طامين , بحيث   تكافئ  الفريقان   في  أهدار بعض الفرص في شوطه الأول  و لكن بدون   نتيجة و عامل الحيطة و الحدر   ميز  تلك المرحلة  الذي  دخلها  رفقاء  القائد زافور  بقوة و سيطروا  في العشرين دقيقة الأولى عن طريق  بورقبة  الذي ضيع  فرصة  لتهديف داخل مربع العمليات في الدقيقة 5  و بعدها  فيه راية تسلل لزميله  بهلول الذيب كان وجه لوجه مع الحارس واضح , و في الدقيقة   11  مخالفة  بورقبة يتصدى  لها الحارس واضح و يخرجها الى الركنية ,  رد فعل  المحليين كان بواسطة   زازوة  في الدقيقة 15 يتوغل  و يقدف  داخل المربع  العمليات و الحارس سيدريك كان  لها بالمرصاد  و تلتها محاولة بوخاري من جانب بلعباس  الدي توغل  و المدافع زافور  يخرجها الى الركنية قبل محاولة بن شعيرة  التي مرت  فوق العارضة  الأفقية  للحارس البجاوي  , مرة  أخرى  المهاجم  المكرة بحاري  يتوغل داخل 18 م يقدف  و يسجل  و مساعد الحكم   يرفض الهدف بداعي  التسلل , و في الدقيقة 36 خروج اضراري  للاعب معزيز  بسبب الإصابة و دخول زياد مكانه  الى ان اعلن الحكم الساحة  نهاية المرحلة الاولى  بالتعادل الأبيض  بدون اهداف

 الشوط الثاني كان مغايرا عن سابقه  و كان أشبال  ألان ميشال  أكثر  انتشارا و  تفوقا  فوق الميدان   أهدروا العديد من الفرص  تلك  اللقطة التي ضيعها   المهاجم  بورقبة في الدقيقة 47 عندما وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس العباسي واضح هذا الاخير  كان لها بالمرصاد و لكن  مخالفة المباشرة  للاعب زيرار التي جاءت فيما  بعد  بدقيقة واحدة  لم يفلح  الحارس واضح  في التصدي لها و  يسكنها في  الشباك , مانحا التفوق  لفريق شبيبة بجاية بهدف  لصفر , يزداد الضغط  على  ابناء المكرة و لم يفلح لا بحاري و لا بوخاري  الوصول الى مرمى سي محمد سيدريك  و ضيع العديد من الفرص خاصة  في الدقيقة 58  لما ضيع لبيوض هدف التعادل  و بعدها  بحاري وجه لوجه مع الحارس  الشبيبة  رأسيته  تمر  فوق العارضة و تبقى  النتيجة  لصالح  الزوار برغم من إقحام المدرب بوعلي كل   بونوة  مكان زازوة و بوسماحة مكان بحاري  الى غاية اعلان الحكم  نهاية المباراة   في روح رياضية بدون رصيد  لفريق اتحاد بلعباس بعد مبارتين

 

 

 


18 سبتمبر 2012
قراءة 178 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 23
  • 123