الأنصار المكرة يحملون مسؤولية الخسارة ضد شباب قسنطينة في المدرب بوعلي الدي يبقى يدافع عن خياراته و اللاعبين

 

حمل  أنصار اتحاد بلعباس مسؤولية خسارة  الفريق  في المباراة  ضد  شباب قسنطينة  الى المدرب بوعلي  بما انه المسؤول  الأول عن اختياراته  التكتيكية  و العناصر التي  واجهت  السياسي بتعداد اظهر محدوديته في اللقاء الجولة الخامسة لرابطة المحترفة الأولى  و انهزم بنتيجة 2 – 0  امام قرابة 45 الف متفرج من انصار  اتحاد بلعباس  على مدرجات ملعب 24 فبراير خرجوا  مستاءين من النتيجة و من اداء اللاعبين على البساط  الأخضر عكس فريق  السياسي الذي أبان  عن إمكانيات  كبيرة لعناصره  المدججة بالنجوم  أمثال بزاز و بلمدايس و منصوري  و الحارس نتاش الذي انقد  فريقه  من عدة  محاولات  في الشوط الأول  عكس فريق اتحاد بلعباس الذي كان  خارج  النطاق  و تلقى خسارة  الثالثة في البطولة  منها  خسارتين على القواعد ضد شبيبة بجاية برسم الجولة الثانية   و شباب قسنطينة  السبت الماضي  , في غياب صانع الألعاب  حميش بسبب العقوبة و  معزيز في الدفاع و بن شعيرة الذي  كان على دكة البدلاء   بسبب  معاناته  من إرهاق بدني شأن زميله لبيوض ,

 ليتجمد رصيده عند النقطتين و يحتل   الرتبة الأخيرة  الوضعية التي  تبقى تقلق  محبي الفريق

, فيما لا يزال  المدرب بوعلي  فؤاد يأمل  على استدراك الوضع في الجولات المقبلة  و يبقى  يدافع عن خياراته  و يبرر الخسارة   بالعامل النفسي  الذي يبقى  يعاني منه اللاعبين  داخل القواعد  و  الضغط الأنصار  على المدرجات و بأعداد  كبيرة  كما حدث في المباراة شبيبة بجاية و شباب قسنطينة تفوق 40 ألف  متفرج هو الذي يقلق عناصره , و الجميع يدركون  أن تضييع  نقاط الثلاثة على القواعد   صعب  تداركها  خارج القواعد خاصة و ان الفريق  ينشط  في القسم  الأعلى لرابطة المحترفة الأولى و ليس في  الدرجة الثانية , كما أبدى المدرب  المكرة بوعلي  انه  لن يريد الانسحاب على رأس العارضة الفنية مهما كانت النتيجة .


7 أكتوبر 2012
قراءة 360 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 101
  • 73