اتحاد بلعباس 0 – وفاق سطيف 2 بفضل ثنائية لاعب شعلالي و الخسارة الثالثة على القواعد

لم يستطيع  عشية اليوم  المدرب الجديد  لفريق  اتحاد بلعباس  بن كابو الذي يشرف على العارضة  الفنية   بصفة مؤقتة  بعد رحيل بوعلي   إيجاد الوصفة  العلاجية   و التخلص من الديكليك   و  تسجيل نتيجة  ايجابية على القواعد و لكنه انهزم  للمرة الثالثة  على قواعده بملعب 24 فبراير  بعد  شبيبة بجاية  و شباب قسنطينة جاء دور   الرائد وفاق سطيف  الذي عبت  بالدفاع  المحليين و سجل عليه   هدفين دون رد بفضل ثنائية  شعلالي   برسم الجولة التاسعة لرابطة المحترفة الأولى  و  أمام  جمهور  غفير قدر بحوالي 17 ألف متفرج خرج  غير  راضي  و صبوا  غضبهم  على  الجهاز الفني و عناصر الفريق الذي لم  تتمكن  من حفظ ماء  الوجه

 الشوط الاول   كان متكافئ  من الجانبين  مع سيطرة   شبه كلية من عناصر  فريق اتحاد بلعباس  في  العشرون دقيقة الاولى  اين  اهدر  فرصتين  في الدقيقة الثالثة  عن طريق مقداد كرته  يخرجها    الحارس حضايرية  الى الركنية  و تلتها  محاولة   عيساوي   في الدقيقة  10  الذي ممر الكرة     الى حمزاوي  ولكن هدا  الأخير  لم يستغلها  , ليتواصل ضغط المحليين و لكن بدون جدوى

 رد فعل الزوار كان عن طريق شعلالي  في الدقيقة 25 و اكثر خطورة  في الدقيقة  30  وجد نفسه  شعلالي  وجه لوجه  قدفته   يتصدى لها الحارس واضح   و في الدقيقة 43 الحكم نسيب  يمنع مخالفة  لفريق المكرة   عيساوي في التنفيذ و ديس   كرته تصطدم  بالعارضة و نهاية الشوط  الأول  بالتعادل  دون أهداف

 الشوط الثاني كان مغايرا  و  سيطر فيه  الزوار لفريق  وفاق   سطيف  بعد دخول  اللاعب  عودية الذي دخل مكان  البديل  لخضاري  المصاب  و حرر زملائه  في العديد   من   المرات  أين   كثفوا  من هجوماتهم  نحو مرمى  واضح  , تكللت  واحدة  منها  في الدقيقة 69  بعد توغل عودية  الى منطقة العمليات  شعلالي  من جانب وفاق سطيف  يسجل  الهدف الأول و بعدها  نفس اللاعب  شعلالي  يضيف  الإصابة الثانية في الدقيقة 84 بعد خطأ في دفاع  المكرة  الذي وجد نفسه وجه لوجه يرفعها شعلالي  فوق  واضح و يسكنها  في شباك اتحادج بلعباس  برغم من  دخول  كل من  لبيوض مكان  لحمر  و بونوة  مكان  عيساوي  و بوخاري مكان  حمزاوي من جانب اتحاد بلعباس   و لكن  الفريق مرة اخرى يسقط   و الأنصار تطالب  بالتغيير على مستوى  العارضة و  محدودية  عناصر الفريق .

اصداء على هامش مباراة اتحاد بلعباس ضد وفاق سطيف

 حوالي 200 مناصر من فريق وفاق سطيف  تنقلوا لمؤازرة  فريقهم

 أنصار  اتحاد بلعباس صبوا غضبهم  على البحاري  الذي لم سيتطيع  الوصول  الى شباك الوفاق  .

عدد كبير من أنصار الفريق  المحلي  اتحاد بلعباس  صبوا غضبهم على  المدرب بن كابو فتحي  بعد  أن قام هذا الاخير  بتغيير   الاول بدخول  بوخاري مكان حمزاوي و كان من المفروض  خروج البحاري الذي لم يقم بشيئ في اللقاء  الذي انتهى لصالح  الوفاق

كاد  مناصر  اتحاد بلعباس  أن يفسد  المباراة  بعد تسجيل  الهدف الأول  لصالح وفاق سطيف  عن طريق عودية  و توغل  الى الملعب و لكن  مصالح الامن  كانت  بالمرصاد  و أوقفته قبل  التوغل  على البساط

 عدد كبير من أنصار  الفريق المحلي لفريق اتحاد بلعباس   قاموا بتكسير  زجاج  باب  المؤدي إلى الغرف الملابس  بعد نهاية اللقاء

 قامت إدارة وفاق سطيف  قبل اللقاء بتكريم  لاعب السابق  لفريقهم  ديس اسماعيل  الذي  تقمص ألوان  الفريق المكرة  حاليا  عرفانا على ما قدمه للوفاق طيلة أربعة سنوات و لكن اللاعب   أراد رفض  المبادرة التي قامت بها  ادارة حمار.


3 نوفمبر 2012
قراءة 466 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 17
  • 123