إدانة المتهم و خليلته حكما ب 15 و 10 سنوات سجنا نافدة لإعتداءهما على ضابط شرطة

 

اعتدوا  عليه بالسيف  و اطلقوا عليه كلب من فصيلة  بيت بول الشرسة

 

قضت امس  الأحد محكمة الجنايات لمجلس قضاء سيدي بلعباس ، حكما يقضي  ب15 و 10 سنوات سجنا نافذة في حق كل من  م ب  و خليلته  م خ البالغين من العمر 26 و 23 سنة ، بتهمة  التعدي بالعنف المؤدي الى تشويه ضابط شرطة، التهديد و الضرب و الجرح العمدي بالسلاح الابيض ، تحطيم ملك الغير و انتهاك حرمة منزل.

 حيثيات القضية  تعود الى  يوم 3 جانفي 2012 ،  عندما تلقى عناصر الامن اخبارية تفيد بان جماعة اشرار داهمت عائلة بمسكنها و تقوم بالاعتداء عليها.  و عند تنقلهم الى مكان الحادث، عاين عناصر الشرطة  تخريب المسكن  و سيارة لأحد المواطنين. و من خلال الاوصاف التي قدمها الضحية ، تمكنوا من تحديد هوية المتهمين الذين كانا على متن دراجة نارية من نوع سكوتر و قد تمت ملاحقتهما الى ان وصلا مسكن م ب الكائن بحي الصخرة.  و عند ملاحظته لعناصر الشرطة الثلاثة  ، تهجم المتهم عليهم بسكين و سيف ليصيبهم بجروح على مستوى الوجه و اليدين  و قام بتكسير الزجاج الخلفي  لسيارة الشرطة، في حين اطلقت خليلته كلبين من فصيلة بيت بول  الشرسة  و الذين كادا ان يمزقا ضابط الشرطة.  هذا الاخير اصيب بجروح خطيرة على مستوى الجبهة  و الذراع.

امام المحكمة انكر المتهمين كل الافعال المنسوبة اليهما جملة و تفصيلا.

 و عليه طالب ممثل الحق العام بتسليط  اقصى عقوبة في حق المتهمين الذين تعديا على عناصر الامن , و بعد المداولة  يتم النطق بالحكم السالف الذكر .


17 ديسمبر 2012
قراءة 84 مرات

Comments are closed