طلب التدخل و فتح تحقيق

نص الرسالة:
الصلاة والسلام على أشرف المرسلين و على سيدنا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين أما بعد:

نحن شباب بلدية رجم دموش نتوجه الى فخامتكم قصد التدخل عاجلا لوضع حد لحالة الفوضى و التسيب التي اتسم قطاع العقار ببلديتنا، حيث تواصل شبكات الاستيلاء على العقارات عمليتها ببلدية رجم دموش ولا أحد يستطيع ايقافها، رغم مناشداتنا المتمثلة في طلبات التدخل وفتح التحقيق للسلطات المحلية (طلب التدخل و فتح تحقيق مرفق بـ 50 توقيع شاب مع صور وأدلة).
وقد أشار رئيس دائرة رأس الماء الى أن المصالح المعنية الادارية و الولائية لولاية سيدي بلعباس قد وعدت باتخاذ اجراءات اذا ثبتت التجاوزات التي حدثت في عقار بلديتنا، التي تم الاستيلاء عليه في جل الأحياء، وخاصة الحي القديم، أين استولى به موظف بدائرة رأس الماء على جيوب عقارية شاسعة لأملاك الدولة، حيث أصبح الحي منذ أيام، مسرحا لعمليات حفر و بناء أحيط اغلاق دون أسس و معايير البناء الشرعي، وكل ذلك يتم بسرعة مفرطة، ودون أي وثيقة ثبوت رسمية ولا رخص بناء، وذلك لضمها الى الوعاء العقاري الشرعي والاستفادة من قانون العقار08/15 لتثبيت و تعيين ملكيتها، وكل هذا بالتواطؤ مع السلطات المحلية.
ولقد أكدنا من خلال رسائلنا السابقة الى الجهات المعنية، أن هذه الأطراف حاولت الاستيلاء على هذه القطعة مرات عديدة،
مشيرا الى وجود تواطؤ بين هذه المافيا ومسؤولين سابقين في البلدية، وذلك أمام أعين رئيس الدائرة والمصالح الولائية اللذين لم يحركا ساكنا من أجل ايقاف كل أشكال التجاوزات الحاصلة في هذه القضية، وقد حاولنا مرارا الاتصال برئيس الدائرة، لأخذ رأي المصالح المعنية في القضية والاجراءات المتخذة الا أنه لم يرد على اتصالاتنا. سيدي فخامة الرئيس أصبحت بلديتنا تعيش
حمى حقيقية في مجال العقار الى درجة أن القانون يقف عاجزا أمام ما يجري، دون أن نلتمس أي رد فعل أو اجراءات ضد هذه الأطراف، على مستوى الدائرة أو السلطات   لولائية التي تجاهلت الأمر و كأنه لا يعنيها، حيث لم تتحرى على مجريات الواقعة رغم وجود أدلة تثبت حالة الاستيلاء ، الشيء الذي تركنا نلجأ الى فخامتكم الموقرة لضرورة الوقوف على حالة الظلم والنهب للتدخل و فتح تحقيق حول الاعتداء وردع أطراف الفساد ، خاصة و نحن نعيش بالجزائر ثورة بناء دولة المؤسسات و دولة القانون. مع احترامنا لشخصكم.
من:
b.b
 


17 ديسمبر 2012
قراءة 514 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 17
  • 123