لجنة تحقيق للوقوف على أسباب تراجع عدد العمليات الجراحية بمصلحة الجراحة العامة بالمستشفى سيدي بلعباس

 

بعد  أن تم تسجيل  سوى 400 عملية جراحية  خلال السنة المنصرمة

 

كشفت مصادرنا الرسمية  ان مديرية  الصحة لولاية سيدي بلعباس   شكلت لجنة تحقيق للوقوف على  أسباب تراجع  عدد  العمليات  الجراحية بمصلحة الجراحة العامة لمستشفى الجامعي عبد القادر حساني بسيدي بلعباس ، حيث لم تسجل سوى اجراء 400 عملية جراحية  السنة المنصرمة ،  و تحديد هوية الأطراف التي تعمل على كبح نشاط 11 طبيبا جراحا  العاملين بالمصلحة .

مستشفى بلعباس

و حسب ما ذكرته بعض  المصادر،  فإن هذا الإجراء جاء  بأمر من والي الولاية،  بعد إطلاع  هذا الأخير على حصيلة نشاط المصلحة خلال السنة المنصرمة،  حيث تم تسجيل  400 عملية جراحية فقط،  في حين  تراوح  معدل إجراء العمليات الجراحية بالمؤسسات الإستشفائية عبر الوطن، بين 1400 و 1600 عملية سنويا، و حسب ما ذكرته ذات المصادر، فإن  الوقفات الاحتجاجية التي كان يقودها بعض الاطباء الجراحين و المنضوين تحت لواء نقابة الاطباء، كانت وراء تراجع العمليات الجراحية ، حيث  ان احدهم لم يشرف طوال سنة كاملة سوى على  إجراء 3 عمليات فقط،  بمعدل عملية جراحية واحدة كل أربعة أشهر.

عند مدخل مستشفى بلعباس

 و موازاة مع ذلك، فإن اللجنة ستمدد تحقيقاتها للعيادات الخاصة للمقارنة بين مردود الجراحين بها و مردودهم بالقطاع العمومي، و يرتقب أن تفتح بعض الملفات لكشف الفضائح يكون قد تورط فيها مسئولو بعض المصالح الاستشفائية   بعدما جردوا  من  هذه الصفة.


22 فبراير 2013
قراءة 499 مرات

Comments are closed