العشرات من الشباب مزاورو يحتجون و يقطعون الطريق الوطني رقم 94 ليوم كامل لغياب فرص العمل , السكن و الصحة

 

خرج  صبيحة اليوم الأحد  العشرات  من الشباب القاطنون ببلدية مزاورو التابعة لدائرة تلاغ جنوبي ولاية سيدي بلعباس،  في  حركة  احتاجيه  ليوم  كامل ، حيث أقدموا  على غلق الطريق الوطني رقم “94” في شطره الرابط بين منطقتهم و دائرة  تلاغ مع  إضرام النيران بالعجلات المطاطية .  و قد عبر الناقمون على حالهم، عن إمتعاضهم البالغ لما الت اليه وضعيتهم الاجتماعية  بسبب البطالة  التي طالت حتى الحاصلين على شهادات جامعية و مهنية  ، ناهيك عن غياب  مرافق جوارية من شأنها ان تطور  منطقتهم  و تبعث الحياة بها ، مطالبين في هذا الشأن بفتح   ثانوية  لتمكين التلاميذ من الدراسة في احسن الظروف و كذلك انجاز عيادة متعددة لخدمات و تزويدها بكل الوسائل الطبية الحديثة  و كذلك  المرافق الموجهة للشباب خاصة ذوي الكفاءات لإخراجهم من بقعة التخلف.  كما  طالب هؤلاء بالتعجيل في الافراج عن قائمة المستفيدين من السكنات الاجتماعية التي تم تسليمها و لم توزع بعد.   و خلق مشاريع إستثمارية حكومية   من شأنها أن تمتص البطالة  و تحسن من واقعهم المعيشي .

 و لم يفلح لا رئيس دائرة تلاغ و رئيس بلدية مزاورو في تهدئة الشباب الغاضب و حثه في التراجع عن حركته الاحتجاجية بل على العكس رفضوا الاستماع لهم و طالبوا بحضور الوالي الجديد  لطرح جملة انشغالاته عليه.


31 مارس 2013
قراءة 217 مرات

Comments are closed