الموقوف من طرف أمن سيدي بلعباس قام بالتسلل إلى الموقع الإلكتروني لإحدى الشركات محدثا عملية قرصنة أدت إلى إلحاق خسائر فادحة بالمؤسسة

 

استطاعت  فرقة  الشرطة الاقتصادية والمالية التابعة لأمن ولاية سيدي بلعباس من توقيف شخص تورط في قضية المساس بأنظمة المعالجة الآلية للمعطيات ،المصلحة وبعد تكثيف الأبحاث والتحريات ألقت القبض على المتهم وقدمته أمام النيابة أين إستفاد من إجراءات الإستدعاء المباشر.

              فصول القضية تعود إلى إستغلال الفرقة الإقتصادية والمالية بأمن سيدي بلعباس تفيد بأن أحد الأشخاص قام بالتسلل إلى الموقع الإلكتروني لإحدى الشركات محدثا عملية قرصنة أدت إلى إلحاق خسائر فادحة بالمؤسسة ، وهي المعلومة التي عجلت بفتح تحقيق معمق على جناح السرعة للكشف عن حيثيات القضية ، المعلومات الأولية التي توصلت إليها المصلحة كشفت أن المتهم كان موظف لدى الشركة كمكلف بالمشتريات حيث تنحصر مهامه في القيام بجميع عمليات التموين ولن هذا الأخير يملك كفاءات في مجال الإعلام الآلي تم الإتفاق معه على إعداد موقع إلكتروني خاص بالمؤسسة السالفة الذكر لغرض التشهير وتسهيل خدمة الزبائن داخل وخارج تراب الولاية ، وبعد مدة معينة تم تسجيل عدة تجاوزات في تسيير الموقع مما أدى بالإدارة إلى فسخ العقد المبرم مع الشخص المتهم، وبعد مرور أيام تم تسجيل اضطراب ملحوظ في عمليات المؤسسة نتيجة تعرض الموقع الإلكتروني لهذه الأخيرة إلى عملية قرصنة من طرف الشخص السالف الذكر، المشتكى منه بدوره  أكد أنه انفق أموالا فاقت 350 دولار أمريكي لغرض إعداد الموقع لكن إدارة الموقع كانت في كل مرة تتماطل عليه واصطنعت له حجة لغرض طرده من العمل مشيرا أنه قام بإدماج الموقع الإلكتروني للشركة بداخل عنوانه الإلكتروني الشخصي الذي كان يملكه لمدة طويلة.


17 مارس 2013
قراءة 117 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 68
  • 111