عهد المشاركة الجزائرية في المنافسات الرياضية الدولية من اجل المشاركة انتهى , هكذا يقول وزير الشباب و الرياضة محمد تهمي

 

صرح  وزير الشباب و الرياضة، محمد تهمي،  عشية اليوم السبت  على هامش حفل تنصيب الرؤساء الجدد للاتحاديات الرياضية و اللجنة الاولمبية الجزائرية بجنان الميثاق بالعاصمة   بأن الجزائر لن تشارك مستقبلا في المنافسات الرياضية الدولية للاستعراض فقط او للمشاركة فقط مشيرا الى ان الألعاب الاولمبية لسنة 2016 المزمع تنظيمها بريو دي جانيرو (البرازيل) تعد هدفا حقيقيا

وزير  تهمي  مارس

معربا المشاركة من اجل المشاركة فقط لن تحصل في المستقبل و انه من الان فصاعدا ستكون هناك ترقية للممارسة الرياضية الوطنية عبر كامل القطر الوطني مما سيسمح لنا بالحصول على افضل الفرق الممكنة التي ستمثل الجزائر في المنافسات الدولية , و أن  الدولة قد خصصت إمكانيات كبيرة من اجل ترقية الرياضة من المستوى العالي الا ان النتائج لم تكن للأسف في المستوى وسيتم تخصيص إمكانيات أخرى الا ان الاتحاديات و اللجنة الاولمبية الجزائرية مطالبين بلعب دورهم

DCIM104MEDIA

و في معرض تطرقه للقانون الجديد حول الرياضة الذي تم عرضه على اللجنة المختصة في مجال الرياضة على مستوى المجلس الشعبي الوطني اوضح السيد تهمي ان القانون المعني قد جاء “لتدارك بعض العجز في مجال مكافحة تعاطي المنشطات و العنف في الهياكل الرياضية و من حيث تسيير الرابطات او الجمعيات .

اما بخصوص الازمة التي هزت كرة اليد الجزائرية و التي ادت الى توقف بطولة الرجال لمدة قاربت السنتين بسبب رفض بعض الاندية لنظام المنافسة الذي اعتمده المكتب السابق للاتحادية اوضح السيد تهمي ان تلك الوضعية  قد أدت الى تراجع مستوى كرة اليد الجزائرية بعشر سنوات فيما كانت حاملة مشعل الرياضة الجزائرية

كما اكد ان “هناك اشخاصا من المكتب السابق قد وضعوا كرة اليد في مأزق بما انه كان هناك تدخل دولي و ذلك امر غير مقبول

DCIM104MEDIA

واضاف السيد تهمي ان حفل تنصيب رؤساء الاتحاديات الرياضية و اللجنة الاولمبية الجزائرية يكتسي “اهمية كبيرة للدولة و يسجل عودة الاستقرار الى الرياضة الجزائرية .


30 مارس 2013
قراءة 101 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 16
  • 123