اختتام فعاليات المهرجان سيدي بلعباس للمسرح المحترف في غياب المسؤولين و مسرحية ما تبقى من الوقت تفتك الجائزة الأولى

 

اختتمت أمس  فعاليات  المهرجان سيدي بلعباس   للمسرح المحترف في طبعته  السابعة  بالمسرح الجهوي  لسيدي بلعباس   في غياب  المسؤولين  بسبب الحداد  التام   الذي تعيشه الجزائر بعد وفاة  الرئيس الجمهورية  الأسبق علي كافي  ,  مراسيم الاحتفال جرى في ظروف عادية و استثنائية تم إلغاء مسرحية  تحت عنوان  حب في زمن  الحرب  من إخراج  دين  الهناني  جهيد  , التي كانت مبرمجة   في السهرة الختامية  و لكنها خارج المنافسة ,  لتفتك  الجائزة الأولى  لمسرحية  ما تبقى  من الوقت  لمخرجها مربوح  عبد الإله  لتعاونية  الثقافية  كاتب ياسين  سيدي بلعباس  بالتنسيق  

DCIM104MEDIA

 مع جمعية  البسمة  الثقافية  و المسرح حمام بوحجر, بينما عادت   الجائزة الثانية   لمسرحية أبواب البهجة  للجمعية  المسرحية  أشبال  عين البنيان  الجزائر  العاصمة  لمخرجها  عباس  محمد  أسلام   ,  و المرتبة الثالثة  كانت  من نصيب  مسرحية  منصيرة  لتعاونية  الثقافية   للمسرح  بور سعيد  بالجزائر العاصمة من إخراج  جمال قرمي  .

DCIM104MEDIA

 للتذكير أن  صاحب الجائزة الأولى  سيشارك  ضمن  فعاليات  المهرجان  الوطني  بالجزائر العاصمة  المقررة ما بين 24 ماي  الى 06 جوان  من السنة الجارية  , بينما  صاحب  المرتبة الثانية و الثالثة يشاركا  في المهرجان  الوطني خارج المنافسة .

 و تجدر الإشارة أن المهرجان   سيدي بلعباس  للمسرح المحترف  في طبعته السابعة كان فاشلا  من جميع جوانبه  و سجلت  فيه  نقائص سنتطرق إليها  في  العدد القادم عبر الموقع  بلعباس أنفو   و بالتفصيل  و كذلك عن  القيمة المالية لهذا المهرجان  في غياب الجمهور  .

DCIM104MEDIA

DCIM104MEDIA

DCIM104MEDIA


17 أبريل 2013
قراءة 698 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 43
  • 113