بحوالي 200 مريض بداء التصلب الأعصاب يحتجون أمام مقر إدارة المستشفى الجامعي لسيدي بلعباس عن انعدام الدواء و فتح مصلحة جديدة للعلاج

 

تجمع  صبيحة اليوم الثلاثاء حوالي 200 مريض بداء التصلب  الأعصاب  بسيدي بلعباس أمام  مكتب  الاستقبال داخل   المستشفى   الجامعي  حساني عبد القادر  تلبية  و تضامنا  مع أعضاء جمعية  المشكاة  لمرض تصلب  الأعصاب باعتبارها  الجمعية  المدافعة عن انشغالاتهم  و التي تترأسها  السيدة  زايدي  آسية  , وقفة  هؤلاء   تهدف  الى ضرورة  تحرك السلطات   لتوفير الدواء اللازم  للمرضى  الذي يتزايد عددهم  يوميا و ينتشر عند فئة الشباب الذي يتراوح أعمارهم ما بين 20 و 40 سنة   و ثمن العلبة الواحدة  الى أكثر من 8 ملايين سنتيم ,

DCIM104MEDIA

و  الإسراع في فتح مصلحة  بالمستشفى  الجامعي حساني عبد القادر الخاصة بعلاج مرضى تصلب الأعصاب والتي من شأنها التخفيف من معاناتهم الطويلة و التي بقيت مغلوقة لحد الساعة لأكثر من أربعة سنوات ، وذلك لما ستوفره المصلحة من أجهزة علاجية متطورة، وأجهزة أخرى خاصة بإعادة تأهيل العظام ومسبح لمساعدة المرضى على العلاج برياضة السباحة، ناهيك عن قاعة للعلاج النفساني الجماعي، أين سيتم إخضاع المرضى لجلسات علاجية جماعية للحد من تأثير المرض ولرفع معنويات المرضى تجنبا لحدوث انهيارات وأزمات عصبية , كما  لا تزال  جمعية المشاة  تنتظر الدعم المالي  من السلطات الولائية .


30 أبريل 2013
قراءة 226 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 101
  • 73