سنة حبسا نافذا في حق مسئول التشريفات لبلدية سيدي بلعباس لتعاطيه الرشوة بقيمة 6 ملايين سنتيم من إمرأة

 

مقابل تسهيله لها فرصة الظفر بمسكن اجتماعي ايجاري. /

أصدرت المحكمة الابتدائية   بمجلس قضاء سيدي بلعباس في جلستها ليوم  الاربعاء،  حكما بسنة حبسا  نافذة  في حق مسئول التشريفات على مستوى المجلس الشعبي البلدي لسيدي بلعباس،  بعد ادانته بتهمة  بتعاطي الرشوة، حيث اثبتت التحقيقات الامنية انه تلقى رشوة بقيمة 6 ملايين سنتيم، استلمها من امرأة مقابل تسهيله لها فرصة الظفر بمسكن اجتماعي ايجاري.

فبعد ان تفطنت الضحية  الى ان المسئول قد خدعها، قامت بإيداع شكوى لدى مصالح الامن لدائرة تسالة  و الذين قاموا بنسخ  الاوراق النقدية للدفعة الثانية للإيقاع به متلبسا برشوة.  وبعد القاء القبض عليه،  قدم المتهم امام وكيل الجمهورية الذي اودعه الحبس، ليحاكم فيما بعد و يصدر في حقه حكما بسنة نافذة.


5 أبريل 2013
قراءة 86 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 46
  • 113