لجنة مشتركة بجامعة الجيلالي اليابس تحقق مع 3 أساتذة محاضرين و عميد سابق لكلية العلوم الدقيقة بتهمة بخرق القانون و سرقة أبحاث علمية و نشرها بمجلة علمية تصدر بالمغرب الأقصى

 

باشرت مند الخميس   لجنة مشتركة بجامعة الجيلالي اليابس بسيدي بلعباس تحقيقاتها  في  قضية ثلاثة اساتذة  للكيمياء بكلية العلوم الدقيقة  و عميد سابق للكلية،  المتهمين بخرق القانون  و سرقة ابحاث علمية و نشرها بمجلة علمية تصدر  بالمغرب الاقصى.

هذه الأبحاث التي تعطيهم الحق في  طرح مذكرة  التخرج و التحصل على شهادة الدكتوراه و التي  اصبحوا على اثرها اساتذة محاضرين بالجامعة .  و بعد ان وصلت رسائل  الى ادارة جامعة الجيلالي اليابس حول  الموضوع، فتحت الجامعة تحقيقا سنة 2010  توصلت بموجبه الى تأكيد الاتهامات  و عرض تقريرها  على وزارة التعليم العالي و البحث العلمي، التي بدورها بعثت بلجنتها لتقصي الحقائق. وقد بين التقرير الوزاري  ان الاساتذة قاموا بالفعل بسرقة مشاريع علمية و نشروها بذات المجلة.   و ينتظر ان تتخذ  اللجنة المتساوية الاعضاء التدابير اللازمة ضد مخترقي القانون.


27 أبريل 2013
قراءة 204 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 76
  • 123