مصالح الأمن سيدي بلعباس يفكك جمعية أشرار خطيرة مختصة في سرقة المركبات كانت تنشط بين منطقتي الشرق والغرب الجزائري

 

اودع  وكيل الجمهورية لدى  محكمة سيدي بلعباس، المدعو ل خ   البالغ من العمر 28 سنة الحبس، بتهم تكوين جمعية اشرار، سرقة المركبات ليلا ،في حين إستفادت المدعوة ع س البالغة من العمر 33 سنة من الاستدعاء المباشر،  اما ثالثهما فيوجد بسجن ولاية بوعريريج،  في حين يبق شريكهما المدعو ك م البالغ من العمر 43 سنة في حالة فرار.

تعود القضية  إلى شكوى وردت الى مصالح الامن بسيدي بلعباس عن محاولة سرقة سيارة بحي الروشي بمدينة سيدي بلعباس من طرف ثلاثة اشخاص مجهولين، و على اثرها فتحت مصالح الامن تحقيقا توصلت من خلاله الى تحديد هوية  أفراد العصابة المدعوين  م ن و  ل خ البالغين من العمر  25 و  28 سنة  و المدعوة  ع س  البالغة من العمر 33 سنة .  هؤلاء يقيمون  بولاية برج بوعريريج جاؤوا الى ولاية سيدي بلعباس على متن سيارتين ، الأولى من نوع رونو كليو  و الثانية من نوع رونو سامبول و بالاتفاق مع شريكهم  المدعو ك م يبلغ من العمر  43 سنة الذي بقي في حالة فرار، خططوا لسرقة المركبات، حيث قاموا بتكسير زجاج الباب الخلفي لسيارة من نوع هيونداي أكسنت كانت مركونة أمام مقر سكن الضحية بحي الصخرة  وفتح أبوابها وتخريب قفل تشغيلها بواسطة كماشة من الحجم الكبير، التي ضبطت مثبة على مفتاح تشغيل المحرك.  و قد قامت الشبكة الوطنية بسرقة عدة سيارات من ولايات غرب الوطن وتحويلها إلى ولايات الشرق لبيعها، ليتم  توقيف المدعو م ن من طرف امن ولاية برج بوعريريج بتورطه في قضية مماثلة وهو متواجد بالحبس.


29 أبريل 2013
قراءة 113 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 45
  • 113