الذي احتجزوا ابنة الأمين العام لدائرة سيدي لحسن يطالبون بفدية 200 مليون سنتيم

 

لا يزال  عناصر الأمن   لولاية سيدي بلعباس  يواصلون  البحث عن  ابنة  الأمين العام لدائرة سيدي لحسن    البالغة من العمر 16 سنة معوقة  نسبيا ,  اختفت  عن الأنظار  مند  الأربعاء الماضي   , الحادثة  صنعت  ضجة  كبيرة   بالمنطقة   , و حسب أخر الأخبار من  مصالح الأمن أن عائلة  الطفلة المحتجزة    تلقت  مكالمة هاتفية من مجهولين   يطالبون  بفدية 200 مليون سنتيم مقابل تصريحها  ,   بعد أن   كان المبلغ  10 ملايين سنتيم فقط  عند بداية  الاختطاف ,

الشرطة

و أرجع  البعض  من أهالي  المنطقة  لسيدي لحسن  و القريبون من عائلة  الطفلة  المحتجزة  أن عملية الاختطاف  ابنة الأمين العام  لدائرة سيدي لحسن  جاءت لتصفية  الحسابات أو  ما شابها ذلك .


30 أغسطس 2013
قراءة 125 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 101
  • 73