سبعة سنوات سجنا نافدة في حق الطاكسي المزيف و شريكته بسيدي بلعباس

 

قضت     أمس المحكمة  الجنح  لسيدي بلعباس  حكما بسبعة  سنوات سجنا نافذة في حق سائق الطاكسي المزيف المدعو  م س البالغ من العمر 28 سنة  و شريكته المدعوة  ل ن البالغة من العمر 45 سنة ، بعد ادانتهما بتهمة النصب و الاحتيال و الاعتداء بالسلاح الابيض،  و سنة حبسا نافذة في حق 4 بائعي مجوهرات بتهمة التواطؤ،  في حين برأت ام المتهم الرئيسي.
تعود القضية الى شهر اوت المنصرم عندما تلقت مصالح الأمن بولاية سيدي بلعباس 11 شكوى من أشخاص كانوا ضحية لسائق الطاكسي المزيف و شريكته، حيث كان هذين الاخرين  يقودانهم الى مكان منعزل و يجردانهم من  اغراضهم  و اموالهم تحت التهديد بالأسلحة البيضاء  قبل ان يلوذا بالفرار. و قد تم القاء القبض على المتهم و شريكته الذين اعترفا بالأفعال المنسوبة اليهما  كما تمكن عناصر الشرطة من استرجاع بعض المصوغ و مبلغ 77 مليون كانت بمسكن  السائق المزيف. هذا الاخير كان يستعمل سيارتين مستأجرتين  من وكالة لكراء السيارات. اما ام  المتهم فقد اثبت التحقيق ان شريكة ابنها في النصب و الاعتداء كانت توهمها بان المجوهرات ملكا لها و هي في حاجة لبيعها، لتذهب هي الى المحلات و تبيع المصوغ.
 في تدخلاته طالب النائب العام بتسليط عقوبة 10 سنوات سجنا نافذة في حق المتهم الرئيسي و شريكته  و 18 شهرا نافذة في حق بائعي المجوهرات.

 


9 سبتمبر 2013
قراءة 110 مرات

Comments are closed