الأمن يحقق في وفاة امرأة حاملة بعيادة التوليد بسيدي بلعباس

 

بناء على شكوى تقدم بها زوج الضحية/

اقدمت  مصالح الشرطة القضائية بأمن ولاية سيدي بلعباس، يوم  أمس الأربعاء على فتح  تحقيقا حول قضية وفاة إمرأة  يوم الثلاثاء الماضي  بعيادة التوليد  لسيدي بلعباس التي  تبلغ من العمر 36 سنة .

عملية جراحيةاثر تلقيهم  شكوى  تقدم بها  زوج الضحية  يتهم من خلالها الطاقم الطبي  بإهمال  زوجته  الذي ادى الى وفاتها   بعد وضعها  لمولودها الثاني. و قد دعم شكواه بتقرير للطبيب المختص المتتبع لحالتها ،  و الذي شدد على ضرورة اخضاع  الحامل لعملية قيصرية  منعا لأية  تعقيدات،  إلا ان أطباء العيادة الذين تكفلوا بوضعها   فرضوا  أن تتم الولادة بشكل طبيعي،  و بعد الولادة  تعرضت  الأم الى  مضاعفات  خطيرة   و نزيف دموي حاد ما استدعى الى استئصال الرحم ،  ما أدخلها  في غيبوبة تامة، لتفارق  الحياة بعد يوم من ذلك .


10 أكتوبر 2013
قراءة 115 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 101
  • 73