تأجيل الحكم في قضية اختلاس 03 موظفين مبلغ مليار سنتيم من الحساب الشركة الإيطالية بسيدي بلعباس

 

امتثل أمس  الثلاثاء  بالمحكمة  الابتدائية  لسيدي بلعباس ثلاثة موظفين    الناشطين بإحدى المؤسسات  الإيطالية  بتهمة  اختلاس  مبلغ  مليار سنتيم  من الحساب  البنكي  لهذه الشركة  الأجنبية  بالبنك  الوطني  الجزائري .

وقائع القضية تعود إلى الأسابيع القليلة  الماضية ،حيث تحصلت الشركة على”10″دفاتر من شيكات،ليقوم أحد هؤلاء المتهمين بسرقة أحد الشيكات من إحدى دفاتر هذه الشيكات  , و يدون  عليه اسم  شقيقه  و الذي من المفروض  و من خلال هذا الشيك المزور سيستفيد من مبلغ مليارين  و 800 مليون سنتيم  , ليتجه  بعد ذلك  المتهمين  الى البنك الجزائري  لصرف المبلغ  , و لكن موظفي البنك  أكدوا للمتهمين  أن  مؤسستهم  المالية ستصرف لهم فقط مليار سنتيم  بداعي نقص السيولة المالية  و تزامن ذلك  مع نهاية الأسبوع  , مع اكتمال المبلغ  ككل يوم الأحد  ,  و فور  صرف  الجزء الاول  من  القيمة المالية  , اتصل مسؤولي البنك  الوطني الجزائري  بالمسؤول  المالي للشركة  قصد اخباره بالوضعية  ليتفاجئ  و نفى  أن يكون له  أي علم  بهذا الشيك  و الذي به ختمه  و إمضاءه ,  لتتحرك مصالح  الأمن  و تلقي القبض على  المتورطين في القضية بتهمة اختلاس  مبلغ مليار سنتيم  عن طريق عملية التزوير  و استعمال  المزور  و الذي   قدموا الى العدالة  , اين نفوا   التهمة  الموجهة  لهم   , و قد فر المسؤول  الإيطالي  لشركة  الى ايطاليا  ليتم تأجيل النطق بالحكم  في القضية .


9 أكتوبر 2013
قراءة 69 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 123
  • 126