سكان قرية أولاد علي بعين البرد يحتجون عن تدني أوضاعهم المعيشية و يقطعون الطريق الوطني رقم 13 و السيار شرق عرب

احتج  صبيحة    اليوم  سكان قرية  أولاد علي  بدائرة عين البرد  شمال  عاصمة ولاية سيدي بلعباس  ، على الظروف المعيشية المزرية  التي أصبحوا يعيشون  في ظلها   , و قد قاموا بقطع الطريق الوطني رقم 13 الرابط بين ولاية سيدي بلعباس  و وهران  و الطريق السيار شرق غرب  , فقاموا بحرق العجلات المطاطية  ما تسبب  في فوضى مرورية  كبيرة  و منع السيارات  القادمة  من وهران و المتجهة الى   مدينة  سيدي بلعباس   مطالبين  بتدخل السيد الوالي  الولاية  حطاب محمد الأمين لإطلاعه على وضعهم المزري الذي يعيشونه  مند  مدة   خاصة و  انهم سئموا من الوعود الكاذبة  التي كان يطلقها المسؤولين  و المنتخبين  ككل مرة   و بدون جدوى   , فقد عزموا على  إسماع صوتهم و  الخروج إلى الشارع علهم يظفروا بحقهم في العيش الكريم , و من بين المطالب التي طرحها الممتعضون بانجاز  مؤسسات  تربوية  و صحية , manifestation

 

و حاجتهم إلى إعانات الدولة لترميم سكناتهم  و الآيلة للسقوط، و كذا انجاز سكنات اجتماعية إيجارية  , و انعدام الإنارة العمومية  بالأحياء  و كذا  الحالة المزرية للطرقات  ،  و قد  حملوا مسئولية الوضع لمنتخبيهم الذين لا يخدمون إلا مصالحهم الشخصية على حساب مواطنيهم المغبونين، رافضين التحدث إليهم أو مقابلتهم  إلى أن يحضر المسئول الأول عن  الجهاز التنفيذي ,    و قد طوق عناصر الدرك و الأمن  الوطني المكان منعا لتصاعد الوضع .

 

 


6 أكتوبر 2013
قراءة 246 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 101
  • 73