قوات الشرطة لسيدي بلعباس تضع حدا لنشاط محتال خطير كان محل بحث من طرف العدالة

تمكنت قوات الشرطة بالأمن الحضري الحادي عشر  بسيدي بلعباس  من وضع حد لنشاط محتال خطير تورط في قضايا متعلقة بالنصب والاحتيال ، السالف الذكر الذي كان يتنقل بثلاثة هويات مزورة عبر مختلف ولايات الوطن كان محل بحث من طرف العدالة عن تهم متعلقة بالنصب والإحتيال، التزوير وإستعمال المزور ،  السالف الذكر كان ينشط برفقة شخص ثان يشتغل بملحقة بلدية  حيث تم توقيفهما وتقديمهما أمام النيابة التي أمرت بإيداعهما الحبس مباشرة.

الشرطة  فصول القضية تعود إلى استغلال قوات الشرطة بالأمن الحضري الحادي عشر لمعلومات تفيد بوجود شخص مشتبه في أمره وأن هذا الأخير متورط في عدة قضايا متعلقة بالنصب والإحتيال ، وهي المعلومة التي عجلت بفتح تحقيق معمق على الفور للكشف على حيثيات القضية، وبعد عملية ترصد دقيقة لتحركات المشتبه فيه تم ضبطه بأحد شوارع بن حمودة ، ويتعلق الأمر بالمدعو/ س ح 54 سنة  هذا الأخير وبعد دراسة هويته تبين أنه محل بحث من طرف العدالة عن عدة قضايا متعلقة بالنصب والإحتيال ، التزوير وإستعمال المزور ، وبعد عملية تفتيش قانونية لمنزل المشتبه فيه تم العثور على عدد معتبر من الملفات الخاصة بطلب الحصول على سكنات إضافة صكوك بنكية ، وخواتم خشبية من مختلف الأنواع مزورة هي الأخرى وبعض السجلات التجارية .  التحقيقات التي باشرتها المصلحة كشفت أن السالف الذكر كان يوهم ضحاياه بالتوسط لهم للحصول على مساكن وأغراض إدارية مقابل مبالغ مالية متفاوتة ، ناهيك عن تورطه في تزوير صكوك بنكية بإسم أشخاص آخرين بإستعمال  دبابيز(derives) مزورة، كما أن ضحاياه فاق    09 أشخاص وأن الوثائق المستخرجة من البلدية كانت بالتنسيق مع زميله العامل بالملحقة المدعو/ م م 45 سنة  مقابل مبالغ مالية متفاوتة فاقت 15000دج عن كل وثيقة.

محققو الشرطة وبعد تكثيف التحريات تبين أن السالف الذكر كان يقوم بكراء السيارات الفخمة لغرض تمويه الضحايا بأنه يستطيع التوسط لهم لحل مختلف قضاياهم الإدارية ( مساكن ، رخص سياقة ، مناصب عمل …..إلخ) .


8 أكتوبر 2013
قراءة 78 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 88
  • 113