وقفة احتجاجية لعمال قطاع الشباب و الرياضة لسيدي بلعباس أمام مقر مديريتهم

 

بإيجاد تسوية لمشاكلهم الاجتماعية و المهنية العالقة /

 

وقف صبيحة  اليوم  الإثنين ما  لا يقل  عن 100 عامل في  قطاع  الشباب و الرياضة لسيدي بلعباس   أمام مقر مديريتهم  احتجاجا  عن وضعيتهم السائدة و ذلك للمطالبة بإيجاد تسوية لمشاكلهم الاجتماعية و المهنية العالقة.  و المتمثلة  حسب ما جاء في  البيان  في  تسوية  منحهم العالقة من الفاتح جانفي 2008 و ليس من ماي 2012 كما تقرر، هذه المنح  و العلاوات التي استفاد منها، على حسب تصريحات الامين الولائي للنقابة، 24 ولاية من الوطن في حين حرم منها عمال القطاع بباقي الولايات الاخرى.  و في هذا الشأن يندد ممثل العمال بتماطل المراقب المالي في تسويتها،

وامتعض ايضا من تأخر مفتشية العمل في الاجابة عن مراسلاتهم التي تقدموا بها منذ شهر جانفي المنصرم. كما جاءت الوقفة الاحتجاجية ايضا للمطالبة بإدماج الاطارات البيداغوجية  المهمشين و ادراج الاسلاك المشتركة و العمال المهنيين بالقطاع ضمن مرسوم المنح و التعويضات 10/206 و ادماج العمال المتعاقدين بعد سنوات الخدمة  و ترقية باقي العمال الى المناصب العليا التي تبقى حكرا على بعض فئات العمال دون غيرهم. كما طالبوا بالإسراع في اصدار المرسوم المعدل الخاص بتأسيس المنح  و التعويضات 10/206  وفقا لمقترحات اللجنة الوطنية.  و اكد المحتجون انهم معرضون لشتى المخاطر كونهم يحتكون بكل فئات المجتمع بما في ذلك المنحرفين و المعوقين، دون نسيان الضغوطات التي قد يكونوا عرضة لها، خلال تادية مهامهم.

ويعول ال400 عامل  و إطار في الشبيبة  و الرياضة  على الظفر بمطالبهم المشروعة  و هم عازمون على  السير في ذلك بكل الطرق السلمية،دون  كل و لا ملل، بعدما يئسوا من ايجاد حلول لها لدى مديريهم و القائمين على القطاع.


28 أكتوبر 2013
قراءة 258 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 17
  • 123