بلعباس أنفو في قلب الحدث تنقلكم بالصور و التعاليق عن أطوار مباراة المنتخب الوطني الجزائري ضد نظيره المنتحب بوركينافاسو بملعب مصطفى تشاكر

انتهت  البارحة المباراة الفاصلة برسم  اللقاء  الإياب  الذي جمع  المنتخب الوطني الجزائري  بنظيره المنتخب بوركينافاسو  بتأهل  منتخبنا  الى نهائيات  كأس العالم بالبرازيل 2014 بعد فوزه بنتيجة  هدف دون رد  بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة   من اللقاء  العودة  ,  في مباراة   كانت  صعبة للغاية و من الجانبين  لعبها المنتخب الوطني الجزائري  بتشكيلة  مغايرة عن اللقاء الذهاب  بوقادوقو  التي  انهزم فيها  بنتيجة 3 – 2  ,  بدخول  الحارس زماموش مكان مبولحي  , خوالد ,  كارل مجاني  , بوقرة  ,  غولام  , براهيمي ,  فيغولي , لحسن  , مهدي مصطفى ( تايدر د 85 ) براهيمي ( يبدة د 67 ) فيغولي ( قادير د 92 ) سليماني  و سوداني  مدرب / حليلوزيتش .

بينما لعب المنتخب بوركينافاسو   بالتشكيلة التالية / دياكيتي  , ستيف ( طراوري. س د 78 ) بكاري كوني   , جاكاري كوتي  , يبانديتي  , شارل كابوري  , نالكولما , بيترويبا  , فلوران  , جوناتان  , باليما , جوناتان  زانغو ( طراوري د 67 ) مدرب /  بول بوت .

التحكيم  باداردياتا  , جبريل كامارا و الحاجي سامبا من السينعال و الحكم الرابع ديديو لونق .

 حيث بادر من الوهلة  الأولى من الشوط الأول  أشبال  حليلوزيتش  نقل الخطر و تهديد  الحارس  بوركينافاسو دياكيتي  عن طريق سوداني و سليمان  و لكن بدون جدوى أمام صلابة دفاع    البوركينابي  الذي  كسر جميع محاولات  المنتخب الوطني  الجزائري  , هذا الأخير لم يستطيع  التوغل  داخل العمليات  و كانت  لقطة  الشوط في  الدقيقة 22 عندما قام  المدافع غلام  بفتحة عرضية  نحو  سليماني  رأسيته تجانب   القائم الأيمن  للحارس دياكيتي   اهتز لها الأنصار  ,  و تواصل اللعب   المحتشم  الى غاية اعلان الحكم  السينعالي نهاية  الشوط   الأول .

 المرحلة الثانية  انتعش  اللعب من جانب   رفقاء فيغولي  و بادر  نتحو الهجوم ليتمكن  المدافع المحوري  بوقرة  مجيد الوصول  الى شباك  الحارس بوركينابي دياكيتي بعد  أربع دقائق  من  اللعب في الدقيقة 49  بعد مخالفة غولام و بعد أخد  و رد  على المرمى  دياكيتي ترتطم برأس بوقرة و تسكن الشباك  محررا الفريق و الأنصار  ,  و تواصل اللعب  من جانب الفريق الوطني  و كاد  سليمان  أن يضيف الإصابة  الثانية عندما  توغل داخل منطقة العمليات   للمنتخب  بوركينافاسو

ليعرقل  و  الحكم لم يحتسب ضربة جزاء  في الدقيقة 82 و في الوقت  المتبقي  من المباراة  الكرة  التي اصطدمت بالقائم  الأيمن  للحارس زماموش كادت  أن تحبس  أنفاس الفريق و الأنصار  ككل بملعب مصطفى تشاكر  بعد ان أراد خوالد إبعاد  الكرة   , و بعد دلك مباشرة  يعلن الحكم باداردياتا   من السينغال  نهاية السيسبانس  و المباراة بتأهل المنتخب الجزائري  و للمرة الرابعة على التوالي   الى نهائيات كأس العالم , و ليكون مرة أخرى الممثل الوحيد للعرب في مونديال البرازيل 2014 .

اصداء  عن مباراة  الجزائر ضد بوركينافاسو  /

وفد كبير من الشخصيات  الرياضية  و السياسية  و حتى من  الطاقم الحكومي  ال يتقدمهم  وزير الأول  عبد المالك سلال  و وزير  الشبيبة و الرياضة تهمي محمد .

كما حضر ايضا  وزير الشبيبة و الرياضية  لدولة  بوركينافاسو  ,  حتى  أن عائلة  ال

مدرب المنتخب الوطني وحيد حليلوزيتش خضرت  و جلت  على  مندرجات المنصة  الشرفية   المتمثلة في الزوجة و الإبن و  البنت .

اعلان عن القائمة  النهائية  أو التشكيلة  الأسايسة  للمنتخب الوطني الجزائري التي ستخوض مباراة ا الثلاثاء  ضد بوركينافاسو   خلقت ضجة يوم  الإثنين على مستوى   العاصمة و البليدة  باقحام زماموش  مكان مبولحي   و دخول  خوالد و   عدم  اقحام  تيدار كأساسي .

رجال  الإعلام  كانوا بكثرة بملعب مصطفى تشاكر  لتعطية مباراة الجزائر بوركينافاسو  بحيث وصل عدد هم   الى أكثر من 130  صحفي  و 45 مصور  و كانت بلعباس أنفو  ضمن  الإعلاميين  الذين  قاموا بتغطية ال

حدث الكروي الكبير على مستوى القاري    , كما  شاركت حوالي 13 قناة تلفيزيونية  و بالمقابل كان  حوالي 3000 شرطي   بالملعب البليدة  و 300 عون ملعب  و هذا لضمان  سلامة الأنصار    و ال

فريق .


20 نوفمبر 2013
قراءة 316 مرات

Comments are closed