مواطنو مولاي سليسن ورأس الماء يطرحون انشغالاتهم أمام والي ولاية سيدي بلعباس

 

بمناسبة الزيارة التي خصّ بها لدائرتهما/

 

طرح  أول أمس مواطنو مولاي سليسن ورأس الماء  جنوب  ولاية  سيدي بلعباس  جملة من  المشاكل و النقائص أمام محمد حطاب والي  ولاية سيدي بلعباس بمناسبة الزيارة التي خصّ بها لدائرتهما سيما ما يتعلق منها بالتأخر  الفادح المسجل في إنجاز المشاريع حيث يمتد بعضه الى سنوات خلت كما هو الحال في المشاريع السكنية, كمشروع  انجاز مجمع 35 سكناً ريفيا الذي لا تزال الأشغال به في بدايتها حيث نبه المستفيدين من هذه الحصة الى وجوب مساعدة المقاولة المكلفة بالإنجاز كي تشرع في تشييد السكنات الـ 35 في وقت واحد والوصول الى إتمامها وتسليمها لهم دفعة واحدة دون تسجيل أي تأخر.

DCIM104MEDIA

DCIM104MEDIA
و طالب  ممثلي المجتمع المدني بتوفير عدد من المرافق منها تجهيز مركز ثقافي في بناء مركب رياضي جواري وتوفير وسائل التدفئة في بعض المرافق الإدارية والمدارس ومضاعفة حصص السكن الريفي  مع تخصيص مبلغ 10 ملايير سنتيم لبلديات الدائرة كبرنامج تكميلي مع منحهم حافلة للنقل المدرسي وحصة إضافة من السكن الريفي متمثلة في 100 مسكن لمولاي سليسين و 50 لبلدية الحصيبة و 50 لبلدية تندمين.
أما بدائرة رأس الماء النائية التي تعاني معاناة شديدة في تأخر انجاز المشاريع فقد عاين بها مشروع انجاز مستشفى (60) سريرا مشروع يعرف تأخراً منذ أعوام بسبب تخلي المقاولة السابقة التي انطلقت في تجسيده ما يجبر المواطنين على التنقل في كل مرة الى تلاغ أو سيدي بلعباس في ظل المتاعب والمخاطر التي قد تصادفهم ليلا  ,  كما  ناشد  سكان  المنطقة  الجنوبية لولاية سيدي بلعباس  الوالي  بضرورة إنشاء استثمارات جديدة تضمن الشغل للشباب البطال منها وجوب إعادة بعث وحدة إنتاج الهوائيات لإيني التي أغلقت أبوابها منذ قرابة عقدين من الزمن وانجاز مصلحة الاستعجالات الطبية وسوق للخصر والفواكه .
للتذكير  أن دائرة راس الماء استفادت في اطار البرنامج التكميلي من مبلغ 18 مليار سنتيم إضافة الى حافلة نقل مدرسي لبلدية رأس الماء وأخرى لبلدية رجم دموش .


18 ديسمبر 2013
قراءة 511 مرات

Comments are closed