أشيو حسين لاعب اتحاد بلعباس يصرح ما تلقيته في ملعب بوعقل أمر مقصود و مدبر من الجمعية لم يسبق و ان حدث لي في مشواري الكروي

يصنع المهاجم  سوسطارة  سابقا و اتحاد بلعباس حاليا حسين أشيو  الملقب  عند المصريين بالحرامي  الاستثناء  خلال الموسم الجاري  كونه  هداف الفريق و محرك  القاطرة الهجومية  ,  تعرضه   الجولة  الماضية  في الداربي الغرب  التي انتهى بدون  أهداف  ببوعقل صنع الحدث  و  تكلمت  عن  الحادثة مختلف  الوسائل  الإعلام  التي كان  بطلها  حارس  ليلي  بملهى  اعتدى  على  لاعب أشيو   في بهو   المأدي  الى غرف  تغيير الملابس ببوعقل  ,  و له علاقة  وطيدة برئيس  جمعية وهران  مروان باغول  الذي يشرف على تسيير  كباريه  بالكورنيش  الوهراني  , و كانت  بلعباس  أنفو السباقة  في نقل  بالصور  حادثة  الاعتداء  . و اتصلنا به  و أجرينا معه  هذا الحوار .DCIM104MEDIA

 ماذا تقول  عن الإعتداء  التي تعرضت  له  ببوعقل قبل اللقاء ؟DCIM104MEDIA

  الاعتداء   الذي تعرضت  له بملعب بوعقل  قبل اللقاء الداربي  كان مدبر  و مقصود   , خاصة  و ان   المعتدي  عليا  استهدفني  أنا شخصيا  و كان يريد الانتقام مني  و  لكن الحمد لله  عرفت كيف  أنجوا  من   الموت   .

 ماذا تقصد من كلامك  لماذا يستهدفك أنت شخصيا ؟

 المعتدي  عليا  معروف يعمل  عند رئيس  جمعية وهران  مروان باغول  الذي يشرف على تسيير  كباريه  بالكورنيش  الوهراني استهدفني  أنا شخصيا  لأنني  هداف  الفريق  و يعرفني  جيدا    أراد  ضرب  الركيزة  الأساسية  في الفريق  , و مبعوث  إليا    شخصيا   ليمنعني  من    اللعب  اللقاء و زعزعة  الفريق   , و لكنني لعبت   المباراة  الى غاية 90 دقيقة  و الحمد لله  رجعنا  الى الديار سالمين .

 في مشوارك  الكروي  هل تعرضت  الى هذا الاعتداء أو  الى مضايقات  من الخصم ؟

 صدقني  لن أتعرض   طوال حياتي  الكروية  الى اعتداء  سوى تعلق  الأمر  في  فريق  اتحاد العاصمة أو المنتخب الوطني  لا من الأنصار  أو من  اللاعبين  و لكن  ما حدث لي  ببوعقل  ضد  جمعية وهران  أمر  كان  مدبر  و يأتي  هذا  من طرف  شخصيات  ليس لها  علاقة  بكرة القدم   , فلا بد  من وضع حد لهذه  التصرفات  التي  تنعكس سلبا  عن  رياضة كرة القدم  بصفة خاصة   , و حماية اللاعبين قبل و أثناء  و بعد اللقاء   و هذا هو الإحتراف .

عند  الإعتداء  عليك  قبل المباراة هل فكرت ان تعتزل  أم  لا تلعب الداربي الغرب ؟DCIM104MEDIA

عندما  اعتدى عليا  الشخص  المبعوث و تدخل الأمن  و اللاعبين  لفك  الخناق  الذي أراده  مسيري الجمعية  حتى  نرتبك   و نفقد توازننا  و لكن   أشيو  قوي الشخصية  و صاحب خبرة  هذه  الأمور  لا تأثر عليا  , قررت  اللعب  و ساهمت  كبقية زملائي  في  النتيجة التي  انتهت بالتعادل  بدون أهداف  , لأننا  كنا  نريد العودة على أقل  بالتعادل .  و فيما يخص  الاعتداء   التي تعرضت  له  لا يدفعني  الى التفكير الى الاعتزال  التي يأتي   من باب ضعف الشخصية  .

 هل باستطاعة  فريق  اتحاد بلعباس  الصمود   في الصدارة  و  العودة الى  حظيرة الكبار؟

فريق اتحاد بلعباس  يملك كل المواصفات التي تأهله الى  العودة  الى حظيرة الكبار و  سيسعى الى  الحفاظ عن الصدارة  و تسيير المباريات  جولة بجولة  داخل  و خارج القواعد  , كل  الإمكانيات متوفرة  سوت تعلق الأمر  بالمادية  و البشرية  نملك  عناصر  لها ما تقول  و جهاز فني  كبير و أنصار  من ذهب  لا يوجد مثيله  في الجزائر يتنقل معه  بإعداد كبيرة  تفوق الآلاف و  أكثر  من 35 ألف متفرج أثناء المباراة  بملعب 24 فبراير.DCIM104MEDIA


13 فبراير 2014
قراءة 298 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 101
  • 73