المدرب بيرة أبكى 12 ألف مناصر و حملوه المسؤولية في تعثرهم ضد وداد تلمسان

 

لم يهضم  أنصار  اتحاد بلعباس الذين غزو ملعب العقيد لطفي بتلمسان  بأعداد كبيرة تفوق 12 ألف مناصر  أمس  الجمعة   الخسارة التي مني  بها   فريقهم ضد الفريق المحلي وداد تلمسان    بنتيجة 2 – 1    من قمة الجولة 22  لرابطة المحترفة الثانية  , في مباراة   لم يجد  المدرب المكرة  بيرة  أية تفسير و اكتفى  قائلا  ان الهزيمة ضربة موجعة و  عمل  كبير  ينتظرنا  لتصليح  الوضع  قبل ثمانية  جولات  ,  بحيث اصبح  الفريق  ضعيف   خارج الديار و لا نقطة عاد بها  خلال  مرحلة  العودة  باستثناء فوزين   مند انطلاق البطولة بمستغانم و  باتنة  ,   و  النتائج  الأخيرة التي سجلها  أشبال بيرة  بتعثره  في المدية DCIM104MEDIAو  ضد  وداد تلمسان  أدخلت  الشك في  نفوس  الأنصار  بعد أن  تقلص الفارق  بينه و بين  الوصيفان  جمعية وهران العائدة بالتعادل  من  الخروب  و البليدة الفائزة بمستغانم   الى نقطتين  و عن صاحب الرتبة الثالثة نصر حسن داي  الى  ثلاثة نقاط  و أربعة نقاط عن  اتحاد الشاوية و  وداد تلمسان  ليشتد التنافس  من جديد  و لا ندري  كيف سيكون  مصير اتحاد بلعباس  في الجولات المتبقية   لان الفريق  لا يساوي شيئ خارج الديار  بل يكتفي  بالفوز  بميدانه  بصعوبة لولا  تألق   أصحاب الخبرة لعناصره  التي تصنع الفارق  بملعب 24 فبراير و فقط   , و  يبقى  خيارات  المدرب بيرة  حسب  بعض الأنصار و قراءته  للمباراة  لا  تجني نفعا  و هو الذي  صرح  شخصيا أنه يملك  أرمدة من اللاعبين  الكبار  و قد  يتخطى  جولات البطولة  بسلام بدون مضايقة  و   لكن  الحقيقة بدأت  تنكشف  فوق البساط مع مرور الجولات  البطولة.


8 مارس 2014
قراءة 537 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 17
  • 123