مصالح الامن لسيدي بلعباس تضع حدا لنشاط عصابة أشرار خطيرة تحتجز الفتيات بإستعمال كلاب مفترسة

 

وضعت مصالح امن  سيدي بلعباس  حدا لنشاط عصابة أشرار خطيرة متكونة من تسعة أشخاص ، تورطت في الإخلال بالسكينة العامة وبث الرعب في أوساط المواطنين بإستعمال كلاب مفترسة من نوع بيت بول ، العصابة تورطت أيضا في إختطاف فتيات وحجزهن تحت طائلة التهديد مع إرغامهن على ممارسة الفعل المخل بالحياء وهتك عرضهن بالعنف مع توافر ظرفي الليل وتعدد الجناة ،أفراد العصابة الذين تورطوا في العصيان مع حيازة وحمل أسلحة بيضاء محظورة بدون سبب شرعي ومحاولة تفجير قارورة غاز البوتان في أوساط المواطنين تم توقيفهم الواحد تلو الآخر وتقديمهم أمام النيابة التي
أمرت بإيداعهم الحبس مباشرة.بيتبـــــولأمن سيدي بلعباس
أطوار القضية تعود إلى بحر الأسبوع المنصرم، بعد إستغلال قوات الشرطة لمعلومات مفادها أن أحد الأشخاص المسبوقين قضائيا قام بإختطاف فتاتين وإحتجازهما بداخل قبو بحي 1500 مسكن ويتعلق الأمر بالمدعوتان/ ي م 20 سنة ، د ل 24 سنة، على إثر ذلك سارعت قوات الشرطة بفتح تحقيق معمق على جناح السرعة للكشف عن حيثيات القضية، وبعد التنقل    إلى عين المكان تبين أن الأمر يتعلق بالمدعو/ ف ج 33 سنة والملقب “طمينة” ، هذا الأخير كان في حالة هيجان مهددا بتفجير قارورة غاز بوتان كانت بداخل القبو حيث قام بفتح صنبورها، وفي تلك اللحظة باشرت قوات الشرطة بمباغتته
بالدخول إلى القبو والتسلل إلى داخله عبر فتحة صغيرة ، حينها تمكنت الفتاتان من الهروب، أما السالف الذكر فقد أبدى مقاومة عنيفة وعصيان شديد قبل أن تتم السيطرة عليه وتوقيفه ، كما تم السيطرة على الكلب الشرس من نوع بيت بول، كما تم تحرير فتاة أخرى كانت محتجزة بداخل القبو ويتعلق الأمر بالمدعوة/ ن ز 29 سنة .
بعد تفتيش القبو تم حجز أسلحة بيضاء محظورة كبيرة الحجم ( سيوف) قارورة غاز البوتان وبعض القارورات الزجاجية كانت تستعمل في تهديد الفتيات المحتجزات لإرغامهن على ممارسة الفعل المخل بالحياء وهتك عرضهن بالعنف، قوات الشرطة باشرت بتوقيف باقي أفراد العصابة التي يترأسها السالف الذكر حيث تم توقيف ثمانية أشخاص آخرين تتراوح أعمارهم بين  18 و33 سنة وكلهم من ذوي السوابق العدلية حيث تم توقيفهم الواحد تلو الآخر بعد عملية مراقبة دقيقة لتحركاتهم .


7 أبريل 2014
قراءة 411 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 101
  • 73