اتحاد بلعباس تتعادل ضد اتحاد البليدة بنتيجة 0 – 0 و الفضل يعود الى الحارس لتيم

   لم  يتمكن  اليوم   الفريق المحلي اتحاد بلعباس  من الفوز  في المباراة  التي جمعته  ضد  اتحاد  البليدة  برسم الجولة ما قبل الأخيرة  و امام 40 ألف متفرج   من  أنصار  المكرة جاء ليقيم الأفراح  بالصعود  الى حظيرة الكبار  و  لكن  التعادل  الأبيض بدون أهداف كان سيد الموقف   و الفضل  يرجع  الى الحارس البارع للزوار لتيم ال الذي  أنقد فريقه  من نتيجة ثقيلة  و كان رجل اللقاء بدون منازع   122222223333333444444444بلعغباس  ةالبليدة 2بلعباس البليدةانصار  المكرة 1في مباراة   كان فيها الفريق المحلي   قوي  و سيطر على مجريات  المباراة و لكن  بدون ان يهز شباك  البليدة بداية من الدقيقة 3 رأسية غزالي   الحارس لتيم يخرجها الى الركنية ,  و بعدها  في الدقيقة 13 نفس  لاعب  غزالي  و  بدون جدوى , حتى بلخير لم يستغل  الفرصة في الدقيقة 22  قدفته تمر جانبية  و بدقيقة  واحدة  كاد الحارس فراجي ان يرتكب  خطأ  يكلفه غاليا  بعد ان سدد كرة  الى الخصم  و  لكنه   الكرة لم يستغلها  الزوار  داخل  مربع العمليات   , ليواصل ابناء المكرة  الضغط على  الزوار  و لكن  الحارس البليدة  لتيم   و على مرتين  ينقذ فريقه   من  فرصة غزالي  و مخالفة بلقورين  الذي تصدى لها  في الدقيقة 30 ,    و ايضا محاولة تشيكو  من بلعباس  بدون  جدوى  , و في الدقيقة 32 جيلالي  برأسية   يتصدى  لها الحارس البارع لفريق اتحاد بليدة  لتيم حتى تسديدة غزالي كان لها بالمرصاد  الى غاية  نهاية الشوط الأول

 الشوط الثاني دخله  المحليين  بقوة  عسى  أن تصل محاولتهم الى شباك  الحارس البليدة  و لكن   حارسها الامين لتيم  واصل تألقه  عندما  تصدى الى كرة البديل  أوزناجي  رأسيته  يخرجها الى الركنية في الدقيقة 55  و بعدها  بلقورين  مخالفته  يتصدى  لها  حارس البليدة في الدقيقة 62  و يحولها الى الركنية و  في الدقيقة 70   مخالفة  أشيو  كان لها الحارس الأمين لتيم بالمرصاد  و حتى  قدفة أوزناجي  داخل  مربع العمليات بدون جدوى  , و  أخطرها  كانت من جانب  أشيو في الدقيقة 81 عندما كان وجه لوجه  كرته تمر جانبية  ,  و في  الدقيقة 88 البديل أوزناجي  يعرقل  و الحكم يحتسب ضربة جزاء  و لكن مساعده  أعلن  مخالفة على خط  المربع  العمليات  مما جعل   عناصر الفريق  و الأنصار يحتجون  عن قرارات  الحكم   الذي صفر نهاية  المباراة بروح رياضية  كان يريدها  الفريق المحلي ان تنتهي بفوز  و لكن البليدة    عرف  كيف  يفسد الأفراح برغم  من صعوده  برفقة جمعية وهران الى حظيرة الكبار.


9 مايو 2014
قراءة 276 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 88
  • 113