الأمن يكشف هوية السارق أجهزة الإعلام الآلي من مقر بلدية سيدي بلعباس

 توصلت  التحقيقات التي قام بها عناصر الأمن الولائي لسيدي بلعباس من فك خيوط  قضية السرقة التي تعرض لها مقر بلدية سيدي بلعباس ليلة اول  امس عن طريق الكسر، و تحديد هوية المتهم الرئيسي. و كانت بلدية سيدي بلعباس قد عرفت عملية سرقة لأجهزة الإعلام الآلي من مكتبي امانة رئيس البلدية و مصلحة الميراث، يرجح انها تحوز على معلومات مهمة تخص مشاريع التهيئة بمختلف أشكالها إلى جانب إختفاء بعض الملفات المتعلقة بالصفقات العمومية التي أبرمتها مصالح البلدية في وقت سابق. و حسب ما علمناه فان عملية السطو تمت في غياب الحارس الليلي للمصلحة و كذلك كاميرات المراقبة لم تكن مشغلة.

في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق مع المتهم.أمن سيدي بلعباس


13 مايو 2014
قراءة 272 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 107
  • 132