وضع حدا لمجموعة أشرار خطيرة اعتدت على فتاة جنسيا بحي الروشي بسيدي بلعباس

تمكنت مصالح أمن  سيدي بلعباس  من  القبض على مجموعة أشرار خطيرة متكونة من عشرة أشخاص ، المجموعة تورطت في قضية متعلقة بإبعاد فتاة وإرغامها على ممارسة الفعل المخل بالحياء تحت طائلة التهديد بأسلحة بيضاء، قوات الشرطة تمكنت من توقيف الفاعلين الواحد تلو الآخر وقدمتهم أمام النيابة التي أمرت بإيداعهم الحبس .أمن سيدي بلعباس

 حيثيات القضية تعود إلى إستغلال قوات الشرطة بالأمن الحضري الثامن لمعلومات مفادها أن إحدى الفتيات تعرضت للإبعاد على يد مجموعة من الأشخاص الذين إقتادوها إلى مكان معزول بحي الروشي، على إثر ذلك باشرت قوات الشرطة بفتح تحقيق على جناح السرعة للكشف عن حيثيات القضية، التحريات التي باشرتها المصلحة كشفت أن الأمر يتعلق بالمدعوة/ س س 25 سنة ، هذه الأخيرة تم العثور عليها بمكان معزول بحي الروشي وفي وضعية صحية متدهورة جراء الإعتداء عليها جنسيا من طرف عدة أشخاص .

 التحقيقات التي باشرتها المصلحة مكنت من تحديد هوية أحد المتورطين في هذه القضية، ويتعلق الأمر بالمدعو/ م ح 23 سنة، هذا الأخير وبعد مراقبة دقيقة لتحركاته تم توقيفه، المصلحة وبعد تكثيف التحريات تمكنت من توقيف بقية شركائه ويتعلق الأمر بتسعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 19 و29 سنة حيث تورطوا في إبعاد الفتاة وإرغامها على ممارسة الفعل المخل بالحياء تحت طائلة التهديد بأسلحة بيضاء، قبل أن يتم توقيفهم الواحد تلو الآخر وتقديمهم أمام النيابة التي أمرت بإيداعهم الحبس.


24 يونيو 2014
قراءة 178 مرات

Comments are closed